80 مليون يورو لدعم آلاف الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر في مصر و 70 مليون يورو لمشروع توسيع شبكة الغاز الطبيعي [fr]

80 مليون يورو من الوكالة الفرنسية للتنمية
لدعم آلاف الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر في مصر

خلال زيارته الرسمية في فرنسا، شارك رئيس جمهورية مصر العربية، السيد/ عبد الفتاح السيسي في مراسم توقيع اتفاقية قرض قوامه 80 مليون يورو بين الحكومة المصرية والوكالة الفرنسية للتنمية (AFD). يمول القرض خط ائتماني يديره الصندوق الاجتماعي للتنمية لصالح توفير قروض لصالح 000 80 شركة متناهية الصغرو250 1 شركة صغيرة واقعة بالمناطق الفقيرة في مصر.
تعد الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر محركاً هاماً للتنمية الاقتصادية في مصر. بيد أن عدم قدرة هذه الشركات على الوفاء بشروط القروض المفروضة من المصارف تكبح في أحيان كثيرة تطور هذه الشركات. بتسهيل الحصول على قروض لصالح الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر، فمن المتوقع أن يخلق أو يؤمن الخط الائتماني الذي تموله الوكالة الفرنسية للتنمية 000 95 فرصة عمل.
وسيتم استكمال القرض بمنحة قدرها 15 مليون يورو مقدمة من الاتحاد الأوروبي سيتم استخدامها لتمويل أعمال التجديد العمراني في أربعة أحياء عشوائية بالقاهرة الكبرى. وسيتم توقيع الاتفاقية الخاصة بتمويل هذه المنحة خلال حفل منفصل سيتم تنظيمه بالقاهرة خلال شهر ديسمبر المقبل.

70 مليون يورو لمشروع توسيع شبكة الغاز الطبيعي في مصر

خلال زيارته في فرنسا، شارك رئيس مصر، السيد/ عبد الفتاح السيسي، مع رئيس فرنسا، السيد/ فرانسوا أولاند، بقصر الإليزيه، في مراسم توقيع عقد توفير قرض قدره 70 مليون يورو لصالح مشروع توصيل الغاز الطبيعي بالمنازل في مصر.
إن الهدف الرئيسي من المشروع هو توصيل الغاز الطبيعي لصالح 1.5 مليون أسرة في 11 محافظة، منها 000 500 أسرة فقيرة.
وبجانب توفير الطاقة بصورة آمنة للسكان ذوي الأوضاع الاقتصادية الصعبة، سيساهم المشروع أيضاً في عملية إصلاح نظام دعم الطاقة التي انخرطت الحكومة المصرية بها بشجاعة. وسيسمح استهلاك الأسر المصرية للغاز الطبيعي بدلا من أنابيب البوتاجاز بتقليل المبالغ المخصصة لدعم الطاقة ـنسبة قدرها 210 مليون دولار سنوياً. وأخيراً، سيسمح المشروع بتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة قدرها 000 480 طن سنويا.

نشر في 30/11/2014

أعلى الصفحة