يونيو 2011: محصلة السيمينار الفرنسي-المصري حول الطاقة المتجددة

قامت وكالة يوبيفرانس مصر بتنظيم لقاءات أعمال فرنسية مصرية حول الطاقات المتجددة والاستخدام الفعال للطاقة في الفترة من 13 إلى 15 يونيو الجاري بهدف إلقاء الضوء على العرض الفرنسي والخبرة الفرنسية في إطار زيادة الطلب على التيار الكهربائي والرغبة في الاستخدام الأمثل للطاقة في مصر.

هذا وقد تكون الوفد الفرنسي من خمس مجموعات كبرى ألا وهي AREVA SOLAR وEDF ENERGIES NOUVELLES وMEDGRID Plan Solaire Méditerranéen وSCHNEIDER ELECTRIC و SOITECوVALOREM. كما ضم الوفد مساعد مديرعام الطاقة والمناخ في وزارة البيئة والتنمية المستدامة وأيضاً في وزارة الإقتصاد، السيد/فيليب لوريك.

وشهد اليوم الأول عقد ندوة حوار بين الخبراء المصريين من القطاعين العام والخاص من جانب وأعضاء الوفد الفرنسي من جانب آخر في إطار مشاركة أكثر من 170 شخصاً. كما تم تنظيم حوالي ستين لقاء خاص بناء على الطلب مما أتاح فرص هامة لتعميق التبادلات وبحث طرق جديدة للتعاون والشراكة بين الشركات والخبراء الفرنسيين والمصريين.

وقد أجرت الشركات الفرنسية لقاء مع السيد حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة المصري ثم توجهت خارج القاهرة لزيارة مواقع عدة لا سيما مصنع خاص بإنتاج أبراج توليد طاقة الرياح في منطقة العين السخنة (فمصر هي المنتِج الأول إفريقياً) فضلا عن زيارة محطة توليد طاقة الرياح في الزعفرانة عند خليج السويس والتي تتضمن 700 برج لتوليد طاقة الرياح.

وقد تولي مكتب الإعلام والاتصالات الإقليمي بوكالة يوبيفرانس مصر التغطية الإعلامية الموسعة للقاءات الأعمال الفرنسية المصرية. إذ قام ثلاثة وعشرون صحفياً بتغطية الموضوع في الصحافة المكتوبة كما قامت قناتين تليفزيونيتين وإذاعة القاهرة بتغطية هذا اللقاء الذي حظى بتقدير ونجاح كبير. وقد أثمر هذا النجاح عن بدء المناقشات بين شركاء المستقبل حيث أبدى المسئولون المصريون اهتماماً كبيراً بالعرض الفرنسي.

JPEG

نشر في 06/05/2012

أعلى الصفحة