ندوة: الزجاج في مصر في الحقبة اليونانية الرومانية

يستضيف المعهد الفرنسي بالإسكندرية، يوم الاثنين 24 يونيو 2013، الساعة 7 مساءً، ندوة بعنوان : " الزجاج في مصر في الحقبة اليونانية الرومانية". تحاضر في هذه الندوة التي تأتي في إطار أمسيات مركز الدراسات السكندرية بالمعهد الفرنسي، ماري دومينيك نينا.

منذ خمسة عشر عاماً، أحرزت دراسة الزجاج القديم تقدماً ملحوظاً في مجال شروط الإنتاج كما في المنتجات النهائية، كأدوات المائدة و الزجاجات و الأثاث الصغير. لقد عرفنا أن مراحل الإنتاج تنقسم إلى مرحلتين، من ناحية ورش بدائية تنتج المادة الخام من مكونين هما الرمل و المنصهر، و من ناحية أخرى ورش ثانوية تعيد صهر الزجاج الخام لاستخدامه في الصناعة. حتى الأعوام الثلاثين قبل الميلاد اقتصر إنتاج الزجاج الخام و المنتجات النهائية على الجزء الشرقي من حوض البحر المتوسط. و مع اختراع الزجاج المنفوخ و الآنية الفخمة يصبح الزجاج مادة معروفة و ينتشر أسلوب صناعتها في أنحاء الإمبراطورية. تلعب مصر دوراً هاماً في تاريخ هذه المادة كمركز لإنتاج المادة الخام فضلاً عن كونها مركزاً لتنمية أساليب و تقنيات مصقولة في صناعة الزجاج. و تبين عمليات التنقيب و الكشف عن الآثار الحديثة بوادي النطرون أنه الزجاج الخام كان يصنع في مصر في أفران عاكسة كبيرة منذ بداية العصر الإمبراطوري بكميات غير معلومة حتى الآن. و في الورش الثانوية بجانب مصانع الزجاج العمومية، كانت تنتج الآنية الزجاجية الفخمة بأساليب تقليدية مثل (الأواني المرصعة بالفسيفساء) أو بأساليب جديدة مثل (الزجاج المحفور أو الزجاج المرسوم) و التي كان يتم تصديرها في أنحاء الإمبراطورية.

نشر في 23/06/2013

أعلى الصفحة