معهد الدراسات السكندريه

في 1990، قام جان-إيف أومبرير، مدير أبحاث بالمركز الوطني للبحث العلمي CNRS، بإنشاء المعهد الفرنسي للدراسات السكندريه (CEAlex). يتولى المعهد مهام عدة ينجزها بالتعاون مع المجلس الأعلى للأثار لصالح المحافظة على تراث مدينة الإسكندرية ذي الطابع المتميز وإبراز قيمته على مدار الـ 2300 عام التي تمثل تاريخ هذه المدينة العريقة.

عمايات تنقيب بالمباني القديمة

تكمن المهمة الأولى للمعهد هي القيام بصورة عاجلة بعمليات تنقيب بالأبنية القديمة المتواجدة في الأماكن العمرانية والمحافظة عليها. وأثناء عمليه هدم مبنى قديم من أجل إبداله بعقار جديد، يقوم المجلس الأعلى للُار بدعوة معهد الدراسات السكندريه من أجل عمل عملايات تنقيب سريعة قبل تسليم قطعة الأرض لصاحبها. .

إبراز قيمة التراث المعماري

منذ حوالي عشرة أعوام، يهتم معهد الدراسات السكندريه بالحفاظ على التراث المعماري وإبراز قيمته. وقام المعهد بعمليات بحث عن مخازن مدفونة تحت الأرض كان المسافرون يتحدثون عنها واستطاع اكتشاف حوالي 100 منها.

تاريخ الإسكندرية الطويل

يعكف معهد الدراسات السكندريه على دراسة تاريخ الإسكندرية على امتداده طوال الحقب التاريخية المختلفة.

تبادل المعلومات : المنشورات والأفلام والمعارض

من أهداف معهد الدراسات السكنرية نشر نتائج الأبحاث. فعلميات التنقيب على الأثار لا يًعلم عنها شيئ طالما لم يت نشر نتائجها. في 1998 تم إطلاق مشروع إصدار مجلدات عن الدرسات السكندرية. وبعد مرور ثماني سنوات وبفضل دعم مديري المعهد الفرنسي للدراسات الشرقية، تم إصدار 11 مجلداً في حين هناك 6 أخرين تحت الطباعة، بالإضافة إلى 4 مجلدات أخرى مكتوبه بخط اليد تم إرسالهم لمطابع المعهد الفرنسي للدراسات الشرقية في عام 2006.

دور تعليمي وتدريبي

يشارك معهد الدراسات السكندرية أيضاً بنشاط فيب تأهيل المتعاونين معه من مفتشي الأثار التابعين للمجلس الأعلى للأثار.

نشر في 01/03/2016

أعلى الصفحة