مصر- قضية أيريك لانج [fr]

باريس، 13 أبريل 2016

سؤال من وكالة الأنباء الفرنسية

سؤال : قبل عدة ايام من زيارة الدولة التي يجريها الرئيس أولاند في مصر، إلام وصل طلب اسرة أيريك لانج بشأن إيفاد وزارة الخارجية الفرنسية بعناصر هامة من ملف القضية ؟ هل من جديد حول هذه الوفاة التي كان قد تمت في ظروف مريبة بأحد أقسام الشرطة بالقاهرة ؟

جواب : إن فرنسا في حال حشد لجهودها، في باريس كما في القاهرة، من أجل الكشف التام عن ظروف هذه المأساة. نحن على اتصال وثيق مع أسرة مواطننا التى نعرب لها مجددا عن تضامننا معها.

نحن نتابع بأكبر قدر ممكن من الاهتمام الإجراءات الجنائية قيد التنفيذ في مصر. وتتابع قنصليتنا جلسات المحاكمة وهي على اتصال منتظم مع محاميي أسرة السيد/لانج. كانت الجلسة الأخيرة في 8 فبراير الماضي وانتهت بالتأجيل لجلسة 15 مايو. والقضية منظورة أيضاً أمام القضاء الفرنسي منذ مايو 2014.

تطالب السلطات الفرنسية السلطات المصرية بالتأكد من عدم إفلات مرتكبي هذه الجريمة من العقوبة وأن يتم محاكمتهم. وكانت السفيرة المعنية بحقوق الإنسان قد زارت القاهرة في مارس الماضي وقامت، بهذه المناسبة، بتذكير السلطات المصرية بهذا المطلب. ومن جهته، كاتب سفيرنا بالقاهرة في 11 أبريل وزير العدل المصري الجديد مطالبا بأن يتم الكشف التام عن تفاصيل هذه القضية. ولقد تم أيضا توجيه خطاب لوزير العدل السابق.

نشر في 13/04/2016

أعلى الصفحة