مصر ـ تثبيت أحكام بالسجن بحق مناضلين ليبيراليين

تأسف فرنسا لتثبيت أحكام ثقيلة بالسجن بحق ثلاثة مناضلين سياسيين ومدافعين عن حقوق الإنسان وهم أحمد ماهر وأحمد دومة ومحمد عادل، وذلك على أساس قانون التظاهر المعتمد في 24 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ونحن نشاطر ما عبّر عنه من قلق الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان والممثلة العليا للإتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمن.

وتُذكّر فرنسا السلطات المصرية بضرورة إحترام الالتزامات المتخذة في إطار خارطة الطريق وعلى المستوى الدولي، لاسيما في ما يتعلق بحريات الرأي والتعبير والتظاهر السلمي.

نشر في 24/02/2015

أعلى الصفحة