مصر-تصريحات الناطق الرسمي للخارجية الفرنسية- [fr]

باريس، 22 فبراير 2016

س: ما هو تعليقكم إزاء تصاعد العنف الشرطي في مصر؟

ج : نحن نتابع باهتمام حالات العنف وخروقات حقوق الإنسان التي تتناولها وسائل الإعلام المصرية ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان.

إن احترام حقوق الإنسان أمر منصوص عليه في الدستور المصري.

لقد أعلن الرئيس السيسي عن إصلاح تشريعي كي يتم من خلاله محاسبة الشرطيين المسئولين عن تجاوزات.

نشر في 24/02/2016

أعلى الصفحة