مشروعات جديدة في مجال التعاون الأثري

تقيم فرنسا ومصر منذ أمد بعيد علاقات وثيقة في إطار التعاون في مجال الآثار الذي يبرز ثراؤه في الحوار بين الحضارات وتدريب المتخصصين في هذا المجال من المصريين وتثمين التراث الثقافي اقتصاديا والتنمية المستدامة للأراضي.

ومن منطلق حرصه عل تدعيم الروابط القائمة، يعقد سعادة سفير فرنسا السيد نيكولا جاليه بصورة منتظمة لقاءات مع المسؤولين في الدولة. وفي يوم الأحد الموافق 19 مايو، التقى معالي وزير الدولة لشؤون الآثار الدكتور الوزير أحمد عيسى في حضور ممثلين عن المعهد الفرنسي للآثار الشرقية (IFAO) والمركز الفرنسي المصري لدراسات معابد الكرنك (CEETK)، وهما طرفين فاعلين مهمين في التعاون القائم في مجال الآثار.
أصداء حول اللقاء.


اتفاق حول تنمية العمل في مجال الآثار القبطية والإسلامية

وقد استعرض سعادة السفير ومعالي الوزير – اللذان يحرصان على استدامة الأعمال الجاري تنفيذها – أعمال التنقيب التي تجريها فرق عدة من المتخصصين في الآثار. وقد كان اللقاء فرصة للإعداد لانعقاد اللجنة المشتركة السنوية القادمة للمركز الفرنسي المصري لدراسات معابد الكرنك (CFEETK)، والتي من شأنها تقديم بيان حول الأعمال المنجزة في العام الماضي وإعداد برنامج العمل الخاص بالعام القادم. أما تنمية العمل في مجال الآثار الإسلامية والقبطية، فقد احتل قلب النقاشات، إذ يعد هذا الأمر – بالنسبة إلى فرنسا ومصر على حد سواء – أولوية يتعين تنفيذها في الأعوام القادمة. ومن ثم، اتفق الطرفان على إنشاء مجموعة عمل في هذا الصدد.


تركيز الضوء على الأطراف الفاعلة الفرنسية المعنية بالتعاون في مجال الآثار في مصر

وبمناسبة انعقاد هذا اللقاء، تمت استعادة أعمال عدة قامت بها كيانات فرنسية موجودة في مصر في خدمة الآثار المصرية، ومن بينها: المعهد الفرنسي للآثار الشرقية (IFAO) والمركز الفرنسي المصري لدراسات معابد الكرنك (CFEETK).

مركز الدراسات السكندرية (CEAlex)
منذ إنشائه في عام 1990، يستجيب المركز لمهام عدة: دراسة تاريخ الإسكندرية، أعمال التنقيب الخاصة بالإنقاذ الحضري، تثمين التراث المبني، تقاسم المعارف: إصدارات، أفلام، معارض...
لمزيد من الاستفسار: http://www.cealex.org/


المركز الفرنسي المصري لدراسات معابد الكرنك
(CFEETK)
أنشأ في عام 1967 ووضع تحت الإشراف المشترك لوزارة الدولة لشؤون الآثار المصرية والمركز الوطني للبحث العلمي الفرنسي (CNRS) ويقوم بدراسة المعابد القائمة في أكثر المجمعات الدينية الفرعونية اتساعًا (صرح آمون رع بالكرنك)
لمزيد من الاستفسار: http://www.cfeetk.cnrs.fr/

المعهد الفرنسي للآثار الشرقية (IFAO)
يقوم بدراسة الثقافات التي تعاقبت في مصر منذ مرحلة ما قبل التاريخ حتى العصر الحديث.
لمزيد من الاستفسار: http://www.ifao.egnet.net/


البعثة الأثرية الفرنسية في غربي طيبة
(MAFTO)
وهي وحدة بحثية تقوم بأعمال في الأراضي التي كانت تغطيها طيبة القديمة.
لمزيد من الاستفسار: http://www.mafto.fr/about/

نشر في 22/05/2013

أعلى الصفحة