مترو: اسناد عقد تنفيذ المرحلة 4 أ من الخط 3 للمجموعة الفرنسية [fr]

تم توقيع عقد تنفيذ المرحلة الرابعة (أ) من الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة، بحضور السيد/إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، والسيد/هاني ضاحي، وزير النقل، وسعادة السفير الفرنسي أندرية باران.

JPEG

اسندت الهيئة القومية لمترو الانفاق اليوم عقد تنفيذ أعمال الهندسة المدنية للمرحلة الرابعة من الخط الثالث لمترو انفاق القاهرة لشركة "فينسي- بويج" الفرنسية بالاشتراك مع شركتي أوراسكم و أرابكو.

تمتد هذه المرحلة من محطة هارون الي ما بعد المحطة المستقبلية "النزهة 1"، بطول 5كم، كلها تحت سطح الأرض. وتتكون تلك المرحلة من 5 محطات.

وقد أسندت الأعمال الأخرى للشركات التابعة للمجموعة الفرنسية – أليستوم (الإشارات والاتصالات)، كولاس، ألستوم، تاليس وأوراسكوم (الإعمال الإلكتروميكانيكية)، وأوروفيا مع أوراسكوم (للقضبان).

من الجدير بالذكر أن مجموعة الشركات الفرنسية تنفذ اعمال مترو القاهرة منذ عام 1980 .فقد نفذت الخط الأول من خلال قرض حكومي فرنسي، والخط الثاني، بتمويل مصري، ثم المراحل 1 و 2 من الخط الثالث بواسطة قروض حكومية و قروض من الوكالة الفرنسية للتنمية.

لقد استفاد مشروع مترو أنفاق القاهرة بدعم مالي فرنسي اجمالي بقيمة 2 مليار يورو في صورة قروض ميسرة فضلا عن منح بقيمة 31 مليون يورو.

المرحلة الثالثة من مترو أنفاق القاهرة، التي لا زالت عملية العطاءات قائمة بشأنها، يتم تمويلها جزئيا بواسطة الوكالة الفرنسية للتنمية بمبلغ 300 مليون يورو. من جهة أخري، كان قد تم توجيه قرض حكومي فرنسي بمبلغ 344 مليون يورو في 14 ديسمبر الماضي للحصول علي القاطرات للمرحلتين الثالثة والرابعة من الخط الثالث.

PNG

تصريحات الناطق الرسمي لوزارة الخارجية والتعاون الدولي :

(27 شباط/فبراير 2015)

ترحب فرنسا بالتوقيع على عقود بحوالي 440 مليون أورو، في 25 شباط/فبراير في القاهرة، لتمديد الخط رقم 3 في مترو أنفاق القاهرة. ولقد وقعت على هذه العقود السلطة المصرية للنقل وتجمع شركات فرنسية(فينسي وبويغ وآلستوم وتاليس وكولاس وأوروفيا)، عبر فريق إتحاد (كونسورسيوم) مع الشركات المصرية(أوراسكوم وأرب كونتراكتور).
إن هذا الانجاز المهم للغاية للتعاون الفرنسي ـ المصري، حيث نالت المراحل السابقة مساندة مالية من الدولة الفرنسية والتمويل الأوروبي المشترك، يستفيد منه يومياً حوالي 4 ملايين مستخدم.
ويساهم مترو أنفاق القاهرة في التنمية المستدامة وفي تحسين الحياة اليومية في العاصمة المصرية، عبر توفير حل فاعل للتنقل المديني.

نشر في 03/03/2015

أعلى الصفحة