متحف تاريخ قناة السويس

في 17 نوفمبر، شارك العقيد أندريه فاليت، ملحق الدفاع بالسفارة الفرنسية في القاهرة، في وضع حجر الأساس لمتحف قناة السويس بالإسماعيلية خلال حفل نظمته جمعية ذكرى فرديناند ديلسبس وقناة السويس التي يراسها السيد/أرنو راميير دي فورتانييه. ويشهد حضور هذا الحفل الفريق أول مهاب مميش ، رئيس هيئة قناة السويس ووزيري الثقافة والآثار على جهود التعاون المتواصلة بين فرنسا ومصر وعلى اهمية هذا المشروع.

إن الهدف من هذا المشروع، ذو الطابع العالمي، التذكير بالتضحيات التي بذلها آلاف المصريين الذين قدموا حياتهم فداءً من أجل حفر قناة السويس. سيشكل المتحف، الذي يحيي ذكرى فرديناند ديلسبس، أحد أجمل رموز الصداقة الفرنسية-المصرية.

وغداة الحفل، استقبل رئيس معهد مصر، د. إبراهيم بدران، والأمين العام للمعهد، د. محمد الشرنوبي، أمام لفيف من الشخصيات الفرنسية والمصرية، ندوتين بحضور الفريق أول مميش. ومثل السفارة الفرنسية السيد/نيكولا كاسيانيدس، المستشار الأول بالسفارة، والسيد/جان-لوك لافو، مدير المعهد الفرنسي.

كان موضوع الندوة الأولى، التي ألقاها رئيس جمعية ذكرى فرديناند ديلسبس وقناة السويس، السيد/ أرنو راميير دي فورتانييه : "معهد مصر وقناة السويس-المهندس جان-إدوارد جوبييت، المساهمة الفرنسية". أما لندوة الثانية التي ألقاها د. أحمد يوسف، المؤرخ المتخصص بالحملة الفرنسية، فتناولت : "حفر قناة السويس في الفكر السياسي الأوروبي قبل دبلسبس من الفينيسيين إلى بونابرت".

نشر في 24/11/2013

أعلى الصفحة