"ما الذي صارت إليه الثورات العربية؟"

وبعد عودته إلى مصر بمناسبة صدور الكتاب الأول المونوغرافي حول الرسام حامد عبد الله والذي سيقوم بتقديمه خلال المعرض غير المسبوق والخاص لأعمال الرسام والذي سيقام في مقر إقامة سعادة سفير فرنسا بمصر، سيعقد آلان جريش ندوة بالمعهد الفرنسي بمصر في المنيرة في 19 فبراير في تمام الساعة 7 مساءً حول موضوع تتناوله اليوم أهم النقاشات:

ما الذي صارت إليه الثورات العربية؟

منذ ثلاثة أعوام، فوجىء المفكرون العرب المنغلقون في أبراجهم العاجية والخبراء الغربيون على حد سواء، بنزول الشعب المصري - بعد الشعب التونسي – إلى الشارع مُسقطًا في خمسة عشرة يومًا نظامًا ديكتاتوريًّا بدا وكأنه لا يتزعزع. وبعد انقضاء ثلاثة أعوام، ظهرت مجددًا الشكوكية وساد الإحباط المشهد العام.

ومع التراجع، كيف يمكننا تحليل ما جرى في واقع الأمر في تونس وفي مصر في بداية عام 2011؟

الان جريش، متخصص بالشرق الأوسط

صحافي فرنسي من مواليد القاهرة. أمضى آلان جريش الأربعة عشرة عامًا الأولى من حياته في مصر، البلد الذي ظل مرتبطًا به بعمق.

انضم إلى فريق تحرير جريدة لومند ديبلوماتيك في عام 1985 حيث تقلد تباعًا منصب رئيس التحرير المساعد، ثم رئيس التحرير حتى عام 2005. ومنذ عام 2008، عمل مديرًا مساعدًا للجريدة حيث أدار مدونة "أخبار الشرق" (Nouvelles d’Orient ) التي صاغت بوضوح المستجدات الإقليمية.

ومن منطلق كونه متخصص في الشرق الأدنى، كتب مؤلفات عدة حول هذا الموضوع من بينها: Les Cent clefs du Proche-Orient (المفاتيح الألف للشرق الأدنى) بالاشتراك مع ديدييه بييون وIsraël-Palestine, vérités sur un conflit (إسرائيل – فلسطين، حقائق حول صراع)، و L’Islam, la République et le monde (الإسلام والجمهورية والعالم)، وأخيرًا De quoi la Palestine est-elle le nom ? (ما الذي أطلق عليه اسم فلسطين؟). وقد ترجمت كتبه إلى لغات عدة.

نشر في 13/02/2014

أعلى الصفحة