ليسيه الإسكندرية : حوار مع مدير المدرسة

1- ما هي مكونات الجهاز التعليمي الفرنسي بالإسكندرية؟

استقرت مدرسة ليسيه الإسكندرية منذ عام بوسط المدينة بحي الشاطبي. تحظى المدرسة بأبنية تم تجديدها بصفة كاملة مع افتتاح مبنى جديد لمرحلة رياض الأطفال. لدينا 530 طالب من المرحلة الابتدائية حتى الثانوية. نتائج الامتحانات محققة نسبة نجاح نسبتها 95 % بالمرحلة ما قبل الثانوية و83 % نسبة نجاح إتمام المرحلة الثانوية، منها 35% بتقديرات مرتفعة. وحصل أحد الطلاب هذا العام على نسبة 20.03 بالقسم العلمي.


2- ما هي السمات الخاصة المميزة للمدرسة ؟


تستقبل المدرسة في الجزء الأغلب منها طلاب مصريين في النظام الدراسي الفرنسي. وتحقيقاً لنجاح الطلاب، يعكف المدرسون على تقديم طريقة تعليم ديناميكية تأخذ بعين الاعتبار فردية المسار التعليمي لكل طالب. وفي سياق دولي، تمزج المدرسة بين تطبيق المناهج الفرنسية وتطبيق سياسة نشطة لإتقان اللغات الفرنسية والعربية والإنجليزية منذ المرحلة الابتدائية لجميع الطلاب. وبالإمكان الحصول على شهادات من كمبردج أو شهادات إتقان الإسبانية أو الألمانية. وفي المرحلة الثانوية هناك شعبة العلوم وشعبة الاقتصاد والشعبة الاجتماعية.


3- هل هناك تغيرات طرأت بالمدرسة في 2013-2014 ؟

أتولى مسئولية المدرسة بعد ميشيل أرازات. وهذه فرصة للثناء على إنجازات المدير السابق خلال الثلاثة أعوام الماضية بليسيه الإسكندرية. ويستكمل السيد/ آرازات مهامه لدى البعثة العلمانية الفرنسية بتولي إدارة ليسيه مورسي بإسبانيا. بالنسبة لي، توليت منصبي بالإسكندرية بمنتهى السعادة بعد أن كنت أعمل بأكاديمية مونبولييه.

4- ما هي المشروعات الجديدة في العام الدراسي 2013-2014؟

هناك مبنى جديد تم افتتاحه بمرحلة رياض الأطفال، وهناك أيضاً ملعب رياضي جديد مما يسعد الطلاب وأولياء الأمور. ويتعين أيضاً افتتاح مطعم خلال الأسابيع المقبلة. وتقوم المدرسة ايضاً بتحديث أدوات الاتصال الخاصة بها من خلال بوابة إنترنت جديدة سيتم إطلاقها بحلول نهاية العام الدراسي. من الناحية التعليمية، هدفنا هو صياغة مشروع جديد للمدرسة، مما يعد فرصة هامة سيقوم خلالها فريق العمل بالمدرسة بتقييم ممارستهم وتحديد أهداف جديدة للثلاثة سنوات القادمة. وهناك مشروعات متوقعة بالفعل خلال هذا العام الدراسي، مثل برامج "كل الباحثين" أو مسابقة القصة القصيرة ، هي مشروعات تأتي استكمالاً لمشروعات ننف>ها مع مكتبة الإسكندرية والمعهد الفرنسي.

لمزيد من المعلومات عن الليسية الفرنسية بالإسكندرية : www.lfalex.org/‎

نشر في 01/10/2013

أعلى الصفحة