لوران بافيه : مدير المعهد الفرنسى للآثار الشرقية [fr]

بتاريخ 3 يونيو 2015، صدر مرسوم من رئيس الجمهورية الفرنسية بتعيين لوران بافيه، مديرًا للمعهد الفرنسى للآثار الشرقية بالقاهرة لمدة أربعة سنوات.

JPEG

ولد لوران بافيه عام 1972، وهو أستاذ فى التاريخ والفن والآثار بجامعة بروكسل، حيث كان يشغل مقعد الآثار المصرية منذ عام 2008. وحتى اختياره للعمل بالقاهرة، كان لوران بافيه مشرفًا على مركز البحوث الأثرية بالجامعة.
وخلال عشرين عامًا، ساهم بافيه فى العديد من البعثات الأثرية بمصر، خاصة فى منطقة العضايمة، وسقارة، ودير المدينة مع المعهد الفرنسى للآثار الشرقية، وكذلك فى تانيس، وسيوة والكرنك.
تتركز أبحاثه فى الوقت الحالى على آثار جبانة طيبة بالأقصر، حيث يرأس العمل بالموقع، كما يقوم بدراسة العديد من المقابر التى تخص كبار شخصيات الدولة الحديثة، والتى تحولت لصوامع مسيحية فجر الفتح الإسلامي.
وقد أسفرت هذه الأعمال عن العديد من الاكتشافات الهامة مثل الوثائق النادرة الخاصة بالراهب القبطى Frangé من بداية القرن الثامن، وكذلك هرم خى، وزير الفرعون رمسيس الثانى.

JPEG

نشر في 23/06/2015

أعلى الصفحة