فرنسا تشارك في تمويل مشروع بـ 137 مليون يورو لتطوير الأحياء الفقيرة

بمناسبة زيارته لمصر يوم 24 مارس 2014، وقع السيد/ جون مارك جرافيللينى المدير التنفيذي للعمليات للوكالة الفرنسية للتنمية و السيد/ نيقولا جالى السفير الفرنسي في مصر مع الدكتور/ اشرف العربي وزير التخطيط و التعاون الدولي اتفاقية تمويل بمبلغ 80 مليون يورو لمشروع يهدف إلي دعم التوظيف و تحسين ظروف المعيشة في الأحياء الفقيرة.
JPEG
و يحظى هذا المشروع بدعم مالي من الاتحاد الأوروبي و يتولي تنفيذه الصندوق الاجتماعي للتنمية. تم التوقيع في حضور المهندس/ إبراهيم محلب رئيس الوزراء و السيدة/ هناء الهلالي مدير عام الصندوق الاجتماعي للتنمية.

يتكون هذا المشروع- الذى تبلغ قيمته 95 مليون يورو - من عنصرين، من ناحية، خط ائتمان بمبلغ 80 مليون يورو للشركات الصغيرة و المتوسطة المنتشرة علي مستوي الجمهورية ، و من ناحية أخرى، منحة من الاتحاد الأوروبي تبلغ قيمتها 15 مليون يورو لإعادة تأهيل أربعة أحياء عشوائية في القاهرة يبلغ تعداد سكانها 1.2 مليون نسمة (عزبة خير الله و الزاوية الحمرا في محافظة القاهرة، أرض اللواء و ميت عقبة في محافظة الجيزة)

كما وقع أيضا السيد/ جرافيللينى مع البنك المركزي و وزارة الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية اتفاقية تمويل لبرنامج تحسين خدمات المياه و الصرف الصحي في أربع محافظات في صعيد مصر (قنا، سوهاج، أسيوط و المنيا). هذا البرنامج الذي سيعود بالنفع على 15.3 مليون شخص يتم تمويله من الوكالة الفرنسية بمبلغ يصل إلى 57 مليون يورو بالشراكة مع جهات مانحة أوروبية أخرى.

وبالإضافة إلى توقيع الاتفاقيات، فلقد التقى السيد/ جرافيللينى خلال زيارته بعدد من الوزراء المصريين، حيث عقد اجتماعا ثنائيا مع الدكتور/ اشرف العربي وزير التخطيط و التعاون الدولي استعرض فيه أوجه التعاون بين الوكالة الفرنسية للتنمية و مصر وآفاق التعاون المستقبلي. قام أيضا السيد/ جرافيللينى بمقابلة الدكتور/ إبراهيم الدميري وزير النقل. يمثل قطاع النقل اكبر قطاع تساهم فيه الوكالة الفرنسية في مصر حيث يتركز عليه 45 % من التمويل و خاصة بعد مشروعين إنشاء المرحلة الثانية و الثالثة من الخط الثالث لمترو القاهرة. ناقش السيد/ جرافيللينى مشروعات النقل التي تمولها الوكالة الفرنسية للتنمية و بحث مع السيد/ الدميري مجالات التعاون المستقبلي مع الوكالة في مجال النقل.

و من الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تلي زيارة مديرة إدارة الشرق الأوسط للوكالة الفرنسية للتنمية في نوفمبر 2013 و زيارة الرئيس التنفيذي للوكالة في ابريل 2013 مما يعكس الأهمية التي توليها الوكالة الفرنسية للتنمية لمصر.

نشر في 25/03/2014

أعلى الصفحة