فرنسا تدعم لاعبي الغد الأساسيين في المجتمعات العربية

تهدف "سفيرلاب"، التي أُطلِقت في تموز/يوليو المنصرم بطلب من وزارة الشؤون الخارجية، إلى تعزيز مؤهلات اللاعبين الشباب الأساسيين في الديناميكيات السياسية الجديدة والاجتماعية في العالم العربي.

وهكذا تنوي "سفيرلاب" أيضاً عبر بروز جماعة مهنية جديدة، متآلفة حول ممارسات وقيم مشتركة، المساهمة في بناء مساحة لتبادل الأفكار بين ضفتي المتوسط.

وبدفع من وزارة الشؤون الخارجية، وقّع المعهد الفرنسي وقنال فرانس انترناسيونال في تموز/يوليو 2012 إتفاقية شراكة تسمح بتنظيم وتمويل "سفيرلاب" بشكل مشترك.

والمشروع، الذي وُضع بالتعاون مع جامعة باريس ـ دوفين، هو كناية عن حلقة دراسية تدوم اسبوعين ـ من 24 أيلول/سبتمبر إلى 5 تشرين الأول/أوكتوبر2012 ـ برسم 50 مهنياً شاباً من خمسة بلدان من الضفة الجنوبية للمتوسط هي : مصر والأردن وليبيا والمغرب وتونس.

وستسمح لهم حلقات العمل بحسب الطلب، وكذلك اللقاءات الرفيعة المستوى، من اكمال مسيرتهم وإثراء مشروعهم المهني. والبرنامج مفتوح أيضاً للشباب الذين كان لهم انخراط قوي في ميدان الجمعيات أو لصالح بناء دولة الحق والقانون.

وتركز "سفيرلاب" أيضاً بشكل خاص على وسائل الإعلام الرقمية الجديدة التي لعبت دوراً من الطراز الأول أثناء الربيع العربي.

استضافت جامعة باريس ـ دوفين الحلقة الدراسية طوال الأسبوعين. وكان للأسبوع الأول بعد جماعي وتمحور حول ثلاثة محاور من الخبرات: اللاعبون في وسائل الاعلام واللاعبون الاجتماعيون واللاعبون الاقتصاديون.

وخصص الأسبوع الثاني بشكل كامل للقاءات مع مهنيين وخبراء للقيام بعمل فردي أكثر ومتلائم مع مشاريع المشاركين. واستُكمِّل هذا البرنامج بزيارات(معالم ترمز إلى الجمهورية، وشركات ووسائل اعلام وجمعيات) ولقاءات رفيعة المستوى.

وتم التناوب خلال أسبوعين في عرض المشاريع وحلقات العمل بحسب المواضيع والنقاشات وتبادل طرق حسن الممارسة. واستضافت الحلقة الدراسية عدداً كبيراً من الشخصيات التي أثرت هذه المواعيد بخبرتها ورؤيتها كأمين معلوف ومارتين هيرش ومسؤولي "لاكانتين" وكذلك باسكال كانفان، الوزير المفوض المكلف بالتنمية لدى وزير الشؤون الخارجية.

وطوال مدة الحلقة الدراسية تم أخذ مواعيد مع المشاركين وأصحاب المداخلات.

وحين يعود المشاركون إلى بلدانهم سوف يواكبهم المعهد الفرنسي وقنال فرانس انترناسيونال ودوائر السفارة، ويحافظون معهم على حوار عبر شبكات التواصل الاجتماعية والدعوات المنتظمة للتظاهرات الفنية والأدبية وغيرها...

نشر في 31/03/2016

أعلى الصفحة