سهرة فرانش تاتش بالمعهد الفرنسي بالمنيرة [fr]

تعود سهرة الفرانش تاتش في 23 إبريل في تمام الساعة 8 مساءً وحتى منتصف الليل من خلال أنغام الإلكترو – وينعقد الحفل في فناء المعهد الفرنسي بمصر في المنيرة.

وكما هي الحال في هذه اللقاءات، يقوم المعهد الفرنسي بمصر بدعوة فنان مصري وآخر فرنسي ليقدما موسيقاهما في ظل أجواء احتفالية لإسعاد الجمهور.

وفي ثاني لقاء من سهرات الفرانش تاتش، سيحل موريس لوقا ودي جي فرنسي كوستللو ضيفان على المعهد الفرنسي بمصر ليمتعا الجمهور بأنواع عدة من الموسيقى حيث أن كل منهما يتميز بأسلوب مختلف عن الآخر. لمع اسم موريس لوقا على الساحة الموسيقية في العالم العربي من خلال تفرد أدائه الموسيقي. وعلى صعيد آخر، سنشهد كوستللو، دي جي ومنتج فرنسي، في طليعة الموسيقى التي تتأرجح بين الهوس والتكنو، إلى جانب استخدامه لعناصر الإلكترو المتنوعة.

الدعوة عامة في حدود الأماكن المتاحة

JPEG

كوستللو دي جي ومنتج فرنسي شبّ على ثقافة التكنو والهاوس منذ 15 عامًا. لذا، فهو يعد جزءًا من هذه المواهب الجديدة التي تبلور عقدًا كاملا من الموسيقى الإلكترونية، مضيفًا إلى أنغامها القوة والسوند ديزاين.
في البداية، اشتهر كوستللو في ساحة الإلكترو كمقدم لمجموعة من المختارات الموسيقة المختلفة وكمازج بين الأغاني الشهيرة وهو ما أتاح له إنتاج نسخ موسيقية جديدة ومتنوعة كل التنوع، إذ نراه يصقل تأثيرات التكنو ليواصل صعوده برؤية لا تشوبها شائبة صوب متطلبات ساحة الرقص. وتجوب موسيقاه اليوم أنحاء العالم ويقدمها فنانون ذائعو الصيت على الصعيد الدولي.

JPEG
موريس لوقا موسيقي وملحن مصري من مواليد القاهرة حيث يقيم ويعمل حاليًّا. شارك في تأسيس فرق بيكيا وألف وأقزام شرق العجوزة. حاز ألبومه الأول "جراية" (الصادر في يناير 2011 عن شركة 100 نسخة) ثناء وإعجاب النقاد، إذ وصفه على عبد المحسن بأنه "عمل يحمل وطأة موجعة وجمالا غير متوقع...". ومنذ ذلك الحين، سخر لوقا موسيقاه لمشروعات عدة في المسرح والسينما ولأعمال الفنانين المعاصرين.
ولعل سهرة الفرانش تاتش تمثل فرصة لتقديم آخر إبداعاته للجمهور من خلال ألبومه الثاني "بنحيي البغبغان"، الصادر في نوفمبر 2014، بعد عامين من العمل المتواصل. ويعد هذا الألبوم اليوم أكثر إبداعاته تفردًا وأهميةً.

نشر في 16/04/2015

أعلى الصفحة