سفارة فرنسا تساند الأبحاث الطبية في مصر [fr]

في إطار أنشطة قسم التعاون العلمي التابع لسفارة فرنسا في مجال التعاون الاستشفائي والبحث الطبي، توجه السيد لوي مورو ملحق التعاون للعلوم والتكنولوجيا بالزيارة إلى جامعة المنصورة للقاء الدكتور محمد قناوي رئيس الجامعة والدكتور سعيد عبد الهادي عميد كلية الطب والدكتورة فرحة الشناوي رئيس مركز أبحاث الخلايا الجذعية من الحبل السري.

JPEG

وتجدر الإشارة إلى أن التعاون المترسخ بين جامعة باريس – ديدرو وجامعة المنصورة والذي بدأ في الثمانينيات حول علم المناعة (المستخدم في زراعة الأعضاء) وداء السكري، قد أثمر عن:
-  إنشاء مختبر للمناعة المستخدمة في عمليات زراعة الأعضاء بجامعة المنصورة
-  إنشاء ماستر في علم المناعة والطب التجديدي، فرانكفوني
-  قيام مركز لأبحاث الخلايا الجذعية مؤخرًا توازيًّا مع قيام بنك للخلايا الجذعية من الحبل السري.

ويعد هذا المشروع الأخير حول الخلايا الجذعية والذي يندرج في إشكالية تتناولها المستجدات مشروعًا طموحًا ويتمتع بمركز بحثي ذات جودة استثنائية. وتدعم سفارة فرنسا هذا المشروع الواعد ذا الاهتمام المشترك، لا سيما من خلال تبادل الخبرة وإبرام اتفاقيات جديدة مع المستشفيات الفرنسية.

نشر في 10/10/2016

أعلى الصفحة