سبتمبر 2010: زيارة السيد علاء فهمي، وزير النقل المصري إلى فرنسا

JPEG - 35.2 كيلوبايت

استقبلت كل من السيدة كريستين لاجارد، وزيرة الإقتصاد والصناعة والتوظيف، والسيد/ دومينيك بوسيرو، سكرتير الدولة المكلف بشئون النقل والسيدة آن-ماري إيدراك، سكرتيرة الدولة المكلفة بشئون التجارة الخارجية، وزير النقل المصري والوفد المرافق له و ذلك في إطار زيارته الرسمية إلى فرنسا في 15 سبتمبر 2010 . كما تم تنظيم مقابله للوزير المصري مع رؤساء شركات النقل والأعمال العامة الفرنسية.

اكد جميع الوزراء على عزمهم مواصلة التعاون الفرنسي-المصري لإنشاء مترو القاهرة واستثماره، هذا المشروع الذي يعد رمزاً للتعاون الاقتصادي الثنائي وخاصة، المرحلة الثالثة والرابعة والتي ترغب الشركات الفرنسية في تقديم خبراتها في شأنها. يأتي الاتفاق الذي تم التوقيع عليه ليكمل مشاركة فرنسا في تمويل المشروع.
كما يأمل أيضاً الوزراء المصريين والفرنسيين في وضع طرق جديدة للتعاون تتيح خاصة مشاركة تمويلات أوروبية وأخرى من الوكالة الفرنسية للتنمية.

و قد اتفق الوزراء على تأسيس مجموعة عمل مشتركة تضم ممثلين لشركات وبنوك وإدارات مختصة لتشجيع تنمية الشراكة بين القطاع العام والخاص في مصر لتلبية أهداف المخطط الرئيسي لقطاع النقل المصري. يشمل هذا المخطط عدة برامج في قطاعات مختلفة منها (الأتوبيسات والمترو والترام والطرق والنقل النهري ونقل الركاب والشحن). كما يقدم القانون الجديد للشراكة بين القطاع العام والخاص، الذي صدق عليه البرلمان المصري في أبريل الماضي، رؤى جديدة لتحقيق المشروعات المستقبلية.

ستجتمع مجموعة العمل خلال الأسابيع المقبلة وستقدم تقريراً بأعمالها في الدورة القادمة للمجلس الرئاسي الفرنسي-المصري للأعمال التي ستعقد يوم 22 نوفمبر 2010 في باريس.

نشر في 06/05/2012

أعلى الصفحة