زيارة لجنة المالية بمجلس الشيوخ الفرنسي في مصر

أجرى وفد من لجنة المالية بمجلس الشيوخ الفرنسي، يترأسها السيد/فيليب ماريني،رئيس اللجنة، زيارة عمل في القاهرة من 18 إلى 20 مارس 2012. تأتي هذه الزيارة في إطار الزيارات الدراسية السنوية التي تجريها لجنة المالية. كرست اللجنة زيارتها، هذا العام، للبلدان العربية التي تمر بمرحلة انتقالية وفي هذا السياق، زارت اللجنة مصر وهي تستكمل حالياً مهمتها في ليبيا وتونس. يتشكل الوفد من السيد/ فيليب ماريني، نائب بمجلس الشيوخ عن الواز (بيركاردي) والسيد/ إفون كولان نائب عن تارن-إيه-جارون (ميدي-بيرينيه) والسيد/ إيمري دو مونتسكيو، نائب عن جيرس (ميدي-بيرينيه) والسيد/ رولان دي لوار، نائب عن سارت (اللوار) والسيد/جان-فانسان بلاسي، نائب عن إيسون (إيل دو فرانس) والسيد/ميشيل برسون، نائب عن إيسون (إيل دو فرانس).

JPEG

كان هدف النواب الفرنسيون "التعرف على الحقائق المصرية الجديدة. بهذه الذهنية، التقى الوفد العديد من المحاورين في القطاع الاقتصادي، ومنهم رئيس بنك مصر ومديرة البنك الأهلي للتنمية ورئيس بورصة القاهرة ونائب وزير المالية. والتقى نواب مجلس الشيوخ أيضاً مع خبراء اقتصاديين من حزب الحرية والعدالة ومع رؤساء اللجان الاقتصادية بمجلسي الشعب والشورى وكذلك مع مرشحين في الانتخابات الرئاسية.

أعرب رئيس الوفد الفرنسي عن "إعجابه بحس المسؤولية الذي يتحلى به الفاعلين السياسيين والاقتصاديين" وباتساق التحليلات التي كان يجيرها محاوريه المصريين بخصوص الوضع الاقتصادي في مصر. ورأى رئيس الوفد أن السلطات الجديدة قد تتعرض لصعوبات اقتصادية وهيكلية كان معظمها موجوداً قبل الثورة. وبهذا الصدد، بات إصلاح النظام الضريبي وآليات الدعم الموجه لعدد من السلع يمثل أحد مواقع العمل ذات الأهمية. ويستلزم إعادة دفع الاقتصاد المصري،ذا القدرات الهامة، أيضاً، من وجهة نظره، استعادة ثقة كبار الفاعلين الاقتصاديين، التي تمر بوجه خاص عبر "وضع سلطة تنفيذية مستقرة

نشر في 20/03/2012

أعلى الصفحة