زيارة رئيس مجلس الشيوخ، جيرار لارشيه، في مصر [fr]

يجري رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي، السيد/جيرار لارشيه، زيارة رسمية في مصر من 6 إلى 9 نوفمبر 2016، بدعوة من السلطات المصرية.

JPEG

يرافقه في هذه الزيارة وفد مشكل من خمسة أعضاء في مجلس الشيوخ : السيدة/كاترين موران-ديسالي، العضوة بالمجلس عن إقليم سان-ماريتيم، ورئيسة لجنة الثقافة والتعليم والاتصال ورئيسة مجموعة الصداقة الفرنسية-المصرية، والسيدة/كاترين لابورد، العضوة بالمجلس عن إقليم أوت-جارون ونائبة رئيس لجنة الثقافة والتعليم والاتصال، والسيدة/ باريزا خياري، العضوة بالمجلس عن دائرة باريس، والسيد/ جان-ماري بوكل، العضو بالمجلس عن إقليم أوت-راين ورئيس وفد مجلس الشيوخ بالإدارة المحلية واللامركزية، والسيد/ برنار سوجي، العضو بالمجلس عن إقليم ليزار.

ستكون هذه الزيارة فرصة لالتقاء كبار المسئولين السياسيين المصريين، وعلى رأسهم رئيس الجمهورية، السيد/ عبد الفتاح السيسي، وكذلك السيد/ شريف إسماعيل رئيس الوزراء، والسيد/ على عبد العال رئيس البرلمان، وأيضاً السيد/ أحمد ابو الغيط، رئيس جامعة الدول العربية.

تسمح هذه الزيارة باستئناف الروابط، المنقطعة من 2011 إلى 2013، بين مجلس الشيوخ الفرنسي والبرلمان المصري المنتخب منذ فترة وجيزة. وتتيح استعراض الوضع في الشرق الأوسط الذي تلعب فيه مصر دوراً رئيسياً لصالح الاستقرار الإقليمي. سيتم أيضاً التباحث خلال هذه اللقاءات حول المكافحة المشتركة ضد الإرهاب وشراكتنا الاستراتيجية والاقتصادية والتعاون بين ضفتي المتوسط من أجل مواجهة التحديات المشتركة وكذلك وضع الدين في المجتمع ووضع المسيحيين في الشرق الأوسط.

وخلال الزيارة، سيلتقي السيد/ لارشيه والوفد المرافق معه مع السلطات الدينية : البابا تواضروس، أسقف الكنسية القبطية، والشيخ أحمد الطيب، الأمام الأكبر بالأزهر، الذي حرص على الثناء على ضحايا مسرح الباتكلان خلال زيارته في باريس في مايو الماضي.

نشر في 08/11/2016

أعلى الصفحة