زيارة رئيس الجمهورية، فرانسوا أولاند، في مصر [fr]

في يوم الخميس 6 أغسطس 2015، يزور رئيس الجمهورية الفرنسية، السيد/ فرانسوا أولاند، مصر بدعوة من الرئيس المصري، السيد/ عبد الفتاح السيسي، بمناسبة افتتاح قناة السويس الجديدة،.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد تبنى مشروع قناة السويس الجديدة، هذا المشروع الرائد للسلطات المصرية، غداة فوزه بالانتخابات الرئاسية؛ وسيتم افتتاحه بعد عام ويوم واحد فقط بعد إطلاقه بحضور العديد من رؤساء الدول. ولقد تم تمويل المشروع في جزء كبير منه بفضل جهود المصريين في إطار حملة حشد قوية من خلال إصدار شهادات ادخار.
سيجسد حفل افتتاح قناة السويس، الذي سيحل الرئيس الفرنسي ضيف شرف فيه، نجاح هذا المشروع الكبير الذي سيضاعف طاقة النقل والعبور بالقناة مما يجذب مشروعات تنمية في المناطق الاقتصادية المجاورة. إنها الزيارة الأولى لرئيس الجمهورية الفرنسية في مصر.
إن مشاركة رئيس الجمهورية في هذا الحدث الكبير لها طابع تاريخي قوي وهي تجسد حرص البلدين على المحافظة على جودة العلاقات الفرنسية-المصرية. وسيتم الاحتفاء بهذه العلاقات من خلال العروض التي ستشارك فيها طائرات الرافال والفرقاطة من طراز فريم التي تسلمتها مصر في 16 فبراير الماضي.
ستكون هذه الزيارة فرصة أيضاً لترسيخ التعاون القائم بين البلدين بصدد كبرى الرهانات العالمية والإقليمية. عقب زيارة الرئيس السيسي الرسمية في باريس في 2014، تم إصدار خارطة طريق مشتركة تحدد أفق التعاون بين فرنسا ومصر على الصعيد الدبلوماسي والعسكري والاقتصادي والثقافي.
وسيتم عقد لقاء ثنائي بين الرئيسين على هامش الحفل الرسمي مما سيتيح مواصلة العمل المشترك الذي تم إطلاقه من قبل في كل هذه المجالات، لاسيما فيما يتعلق بمسائل الأمن الإقليمي والتعاون في مجال المناخ بأفق مؤتمر التغيرات المناخية المقبل في باريس.

نشر في 10/08/2015

أعلى الصفحة