رحلت عنا عميدة الفرنسيين بمصر [fr]

توفت الأخت/ ماري لوسي (أليس روبولي) في ليل ال19 من أغسطس عن عمر يناهز 102 سنة.

JPEG

ولدت بالقسطنطينية في الأول من ديسمبر عام 1913، لأب فرنسي، ضابط بالجيش الفرنسي و أم انجليزية، بطلة سباحة. التحقت أليس روبولي بالمدرسة الإنجليزية. عند وفاة والدتها، و هي في سن التاسعة عشر، قررت الترهبن و انضمت لأخوية سيدات سيون. رحلت لممارسة التدريس في عدة دول على التوالي من بينهم ايطاليا و الجزائر. في غضون الأربعينيات، و صلت إلى الإسكندرية للتدريس بمدرسة نوتردام دو سيون. أحبت الأخت/ ماري لوسي الموسيقى الكلاسيكية و العزف على البيانو. و كانت تدير فريقاً للكورال و تعطي دروساً في الغناء لطلابها. لتترك ذكريات لا تنسى لدي العديد من طلابها. من بينهم السيدة/ جوزيان بولاد، التي قالت عنها أن لديها شخصية مليئة بالحنان تجاه طلابها. قبل أن تصل لسن المعاش بقليل، انضمت الأخت/ ماري لوسي للأخوات كلاريس بالإسكندرية، بديرهم بحي بولكلي ثم بعد انتقاله إلى منطقة كينج مريوط. و لم يمنعها ذلك من استكمال عملها في خدمة الفقراء و المرضى. ترقد الآن في مسواها الأخير بمقابر اللاتين بالإسكندرية."

نشر في 24/08/2015

أعلى الصفحة