دعم الأدب الشاب المصري

منذ عشرة أعوام، بل ومنذ أحداث يناير 2011، ظهر على الساحة الأدبية في مصر جيل جديد من الكتّاب. ويعير هؤلاء الكتّاب – من منطلق بعدهم عن المؤسسات وتوجههم إلى الطبقات الدنيا في الحضر وكذلك المهمشين – أهمية بالغة للمجتمع المصري الذي لا يتوارى عن أبصارهم. وبعد نجيب محفوظ وجمال الغيطاني وصنع الله إبراهيم ومؤخرًا علاء الأسواني، تهتم دور النشر الفرنسية بهذه الأصوات الجديدة للرواية المصرية.

وخلال الطاولة المستديرة التي ستنعقد يوم الاثنين الموافق 24 فبراير في تمام الساعة 7 مساءً، سنتناول هذه الاتجاهات الحديثة وترجماتهم في فرنسا.

وسينضم إلى النقاش إمانويل فارليه (مترجم ومسؤول الرواية العربية المعاصرة بدار لوسوي للنشر) وجمال الغيطاني (رئيس التحرير الأسبق للمجلة الأدبية الشهيرة أخبار الأدب) وكرم يوسف (ناشرة ومؤسسة الكتب خان) ومحمد الفخراني (كاتب شاب، والذي صدرت له مؤخرًا باللغة الفرنسية روايته "فاصل للدهشة" تحت عنوان (la Traversée du KO)عن دار لوسوي. يدير النقاش دينا قابيل (مسؤولة صفحة الكتاب والأفكار بجريدة الأهرام إبدو.

نشر في 24/02/2014

أعلى الصفحة