حوار مع مارك الجوهري، مستشار التصدير لدى مكتب يوبيفرانس [fr]

بمناسبة صالون "THE BIG 5" الذي سيشارك فيه بدبي، وافق مارك الجوهري على الرد على عدة أسئلة :

1-هل يمكنكم تقديم نبذه صغيرة عنكم ؟ متى عملتم بمكتب يوبيفرانس بالقاهرة ؟ JPEG

اسمى مارك الجوهري، وأنا مستشار لدى وكالة يوبيفرانس بقطاعات البنية التحتية والمواصلات والصناعات والتكنولوجيات الجديدة والابتكارات والخدمات. انضممت إلى القسم الاقتصادي التابع لسفارة فرنسا في 2008، ثم بمكتب يوبيفرانس بالقاهرة منذ نشأته في سبتمبر 2010. يكمن عملي في تقديم الدعم للشركات المتوسطة والصغيرة والشركات متوسطة الحجم الراغبة في تصدير منتجاتها وخدماتها إلى السوق المصرية.

2-ما الذي تقوم به يوبيفرانس من أجل مساعدة الشركات الفرنسية الراغبة في تنمية مشروعات بالسوق المصرية؟

ترافق يوبيفرانس الشركات الفرنسية في خطواتها التصديرية بفضل مجموعة من الخدمات وفقاً لطبيعة كل شركة وبأسعار تنافسية للغاية. ويمكن تقسيم هذه الخدمات إلى أربعة أصناف :
-  النصائح : تقدم يوبيفرانس للشركات معلومات تطبيقية عن السوق المصرية أو معلومات خاصة باللوائح المعمول بها أو معلومات قانونية وضرائبية من أجل مساعدة هذه الشركات على تحديد استراتيجيتها التصديرية.
-  الاتصال : تجري يوبيفرانس عمل استكشافي وتربط بين الشركة وزبائنها المحتملين في المستقبل من خلال خدمات فردية-على سبيل المثال المهام الاستكشافية- أو خدمات جماعية، مثل الصالونات التي تجمع بين الشركات وزبائنها salons B-to-B.
-  الدعاية : تساعد يوبيفرانس على تحسين وضع الشركات بالسوق المحلية (دعاية وعلاقات مع الصحافة).
-  في ظروف مميزة يمكن للشركة تكليف أحد الشباب العاملين بمهمة في الخارج من أجل مساندة نشاطها التصديري.
تكمن قوة يوبيفرانس في مصر في معرفتها الجيدة بالسوق المصرية وفي شبكة اتصالاتها الواسعة، لا سيما لدى السلطات المصرية، بفضل فريق من الخبراء متعددي المجالات.

3-ما هي الحجة التي تقدموها لإقناع الشركات بالتواجد بالسوق المصرية في سياق يتسم بقدر من عدم الاستقرار؟

إنه من المهم أن نلاحظ أنه حتى في الفترات الأكثر عدم استقراراً خلال السنوات الماضية، فإن أوساط الأعمال قد قاومت ولم تتخل الشركات الفرنسية عن مواقعها بالسوق. هناك سبب بسيط يشرح هذا الأمر. فمصر مليئة بأدوات النجاح : فهي الدولة العربية الأكثر كثافة من حيث السكان وتتمتع مصر بموقع جغرافي استراتيجي ولديها نطاق تأثير ثلاثي في العالم العربي وفي منطقة البحر المتوسط وفي أفريقيا، في الوقت الذي تعد فيه ديموغرافية مصر قوة بلا منازع بـ 85 مليون نسمة. هذا ويتسم الاقتصاد المصري بالتنوع مما يعدد من الفرص المتوفرة بالسوق المصرية.
واليوم، يعود الاستقرار بصورة تدريجية في مصر، مما يجعل الوقت مناسب للغاية للقيام بمغامرة الدخول إلى السوق المصرية. من جهة أخرى، نحن نلاحظ على مدى الأشهر الماضية عودة اهتمام الشركات الفرنسية بالسوق المصرية حيث تتصل بنا هذه الشركات بصورة أكثر ايقاعا. نحن متفائلون للغاية بالمستقبل. الرسالة الرئيسية التي أود تقديمها للشركات الفرنسية هي التالية : تعالوا إلى مصر لتغتنموا الفرص قبل أن تأخذ شركات أخرى مكانكم.

4-ستشاركون قريباً في صالون " THE BIG 5" بدبي، هل هناك المزيد من المعلومات بهذا الشأن؟

يعد صالون " THE BIG 5" هو أكبر صالونات البناء والأشغال العامة بالشرق الأوسط. يُعقد الصالون كل عام بدبي ويجمع ما يزيد عن 2700 عارض. وفرنسا ستتواجد بشكل قوي حيث سيضم جناحنا 30 شركة. حتى ولو كان هذا الصالون يعقد خارج حدودنا، فإن هذا الحدث يعد فرصة طيبة لجذب الشركات الفرنسية في مصر. وسأذهب إلى دبي للمشاركة في أعمال هذا الصالون للترويج للسوق المصرية لدى هذه الشركات والربط بين هذه الشركات ومثيلتها المصرية المتواجدة بالصالون.


-  الموضة الإسكان الصحة (للاتصال : ياسمين رزق الله، yasmine.rizkallah@ubifrance.fr)
-  المنتجات الزراعية-الغذائية، والمعدات الزراعية (للاتصال : آن-صوفي لوستان،
anne-sophie.lustin@ubifrance.fr)
-  البنية التحتية والمواصلات والصناعات والتكنولوجيات الجديدة والابتكارات والخدمات (للاتصال : مارك الجوهري،
marc.elgohary@ubifrance.fr)
-  الصحافة والاتصال : البير أديب (albert.adib@ubifrance.fr)

PNG

نشر في 05/11/2014

أعلى الصفحة