حوارالسيد/ ريجنولد-فابر، قنصل فرنسا الجديد، في القاهرة

BMP - 207.6 كيلوبايت

وصل السيد/رينيو-فابر، قنصل فرنسا الجديد، القاهرة في 13 سبتمبر 2010، واضعاً في ذهنه تحقيق أهداف عدة خلال الأشهر القادمة.

- التقاء الجالية الفرنسية:

التقاء الجالية الفرنسية البالغ قوامها 10.000 شخص والإنصات إليها، هي الأولوية الأولى لسعادة القنصل العام. يزيد حجم هذه الجالية بمقدار 10% سنوياً مما يعكس التنوع الكبير في المبادلات الفرنسية-المصرية. لن يتحقق هدف التواصل مع الجالية الفرنسية إلا بالتعاون مع الأعضاء المنتخبين في "جمعية الفرنسيين في الخارج" وكذلك الجمعيات الفرنسية الأخرى المختلفة المتواجدة في مصر وأيضاً شبكات رجال الأعمال وشبكة القناصل الفرنسيين والفخريين المتواجدين في مختلف المحافظات المصرية.

- استكمال تحديث خدمة منح التأشيرات

كان اللجوء إلى شركة خاصة لتلقي طلبات منح التأشيرة خطوة أولى في إطار خطة تهدف إلى تكييف عملية منح التأشيرة مع التزايد المستمر في هذه الطلبات. ولقد سمح استقدام شركة TLS بتحسين ظروف استقبال طالبي التأشيرة وتحقيق مزيد من السيولة في التعاطي مع ملفات طلب التأشيرة.

- إتمام انتقال القنصلية إلى مقرها الجديد

ابتداءً من 2011، ستنتقل القنصلية من مبناها التاريخي القائم بوسط المدينة إلى مقر جديد حديث وأكثر ملائمة بالقرب من مقر السفارة الفرنسية بالجيزة، وهو مشروع طموح يهدف إلى إضفاء مزيد من الملائمة على مجموع الخدمات القنصلية.

نشر في 01/03/2011

أعلى الصفحة