حفل إستقبال بمقر إقامة السفير الفرنسي - جمع يضم كبار ممثلي قطاع اللحوم والأبقار الحية في حضور وزير الزراعة [fr]

مصر، القاهرة، 22 يناير 2015 . إستقبل سعادة سفير فرنسا في جمهورية مصر العربية السيد أنديه بارون وحرمه كبار ممثلي قطاع اللحوم والأبقار الحية في حفل إستقبال بمقر السفارة نظمته كل من إنتربيف، الجمعية الوطنية الفرنسية المعنية بقطاع اللحوم والماشية بفرنسا والبعثة الإقتصادية- بيزنس فرانس.

وقد تفضل بالحضور كل من معالي وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي الدكتور عادل البلتاجي، ضيف شرف الأمسية، ووفد من ممثلي إنتربيف ومصدري الأبقار ولحوم الأبقار الذين قدموا من فرنسا لحضور هذة المناسبة و لمقابلة مستوردي اللحوم والماشية المصريين فضلاً عن ممثلي وزارات الزراعة والصحة والتجارة، وكان على رأس الوفد الفرنسي، السيد إيمانويل برنار، رئيس لجنة التجارة الخارجية، ممثلاً عن السيد دومنيك لونجاوا، رئيس جمعية إنتربيف.
وقد صرح معالي وزير الزراعة مؤكداً انه يأمل في "إقامة تبادل تجاري وعلاقات دائمة ومستقرة ين البلدين." كما تحدث حول المنتجات الفرنسية، قائلاً: " لدى فرنسا منتجات متميزة وفريدة من حيث الجودة والمذاق. فكل من يتذوق هذه المنتجات لا بد أن يعجب بها."

ومن جانبه، فقد أكد سعادة السفير على أن "الوضع الإقتصادي والسياسي في مصر مستقر ويسمح للنظر في فرص تجارية جديدة، خاصة بالنسبة لمنتجات اللحوم والماشية الفرنسية." كما تحدث السيد ايمانويل برنار مؤكداً أن "فتح السوق المصرية لتربية الماشية الصالحة للذبح وإعتماد السلطات البيطرية المصرية التابعة لوزارة الزراعة ل 12 مجزراً فرنسياً، (...) يعدان بمثابة فرصة هائلة للبلدين من أجل إقامة تبادل تجاري مربحاً للكل الأطراف، ومستقر ودائم. »

وبعد المداخلات التي قام بها كل من سعادة السفير ومعالي وزير الزراعة والسيد ايمانويل برنار، قام أشهر جزاري فرنسا السيد إيريك لوبوف- الحاصل على لقب أفضل عامل في فرنسا- بتقديم عرضاً لتقطيع اللحوم بالطريقة الفرنسية أمام الحضور. كما أضافت السيدة ليلى ابراهيم، المطربة بدار الأوبرا بالقاهرة، جواً رائعاً إلى الأمسية بتقديمها أشهر المقطوعات الغنائية المصرية والفرنسية.

تأتي هذة الفعالية من منطلق الرغبة في إقامة علاقات تجارية بين المصدرين الفرنسيين ومستوردي اللحوم الحمراء والأبقار المصريين، حيث أن الإنتاج المحلي لم يعد كافياً لسد الطلب على اللحوم، مما دفع الدولة المصرية إلى إستيراد كميات ضخمة من لحوم الأبقار واللحوم الحية (حوالي 329000 طن من لحوم الأبقار في عام 2013، خاصة اللحوم المجمدة، وما يعادل 36 مليون يورو من الأبقار الحية – المصدر GTA).

تمتلك فرنسا أكبر ماشية على المستوي الأوروبي حيث يصل عدد الماشية بها إلى 19 مليون رأس، كما أنها قادرة على توفير أكثر السلالات تنوعاً وذلك لإمتلاكها 24 سلالة، ويتم تصدير هذه الماشية الفرنسية إلى أكثر من 40 بلداً في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك العديد من الدول الواقعة على البحر المتوسط، مثل الجزائر وتركيا. وقد بلغت صادرات فرنسا من الماشية 1.25 مليون رأس سنوياً، مما يبرهن على ما تتمتع به الدولة الفرنسية من خبرة كبيرة في مجال التصدير. أما فيما يخص اللحوم، فإن فرنسا هي سادس أكبر منتج للحوم الأبقار حيث أنها تنتج 1.2 مليون طن من منتجات اللحوم كل عام، منها 240000 طن يتم تصديرها سنوياً.

إضافة إلى هذا، تخضع المجازر الفرنسية إلى المعايير الأوروبية (الأكثر صرامة من حيث الجودة البيئية والصحية ورعاية الحيوان) كما أن الشركات الفرنسية قد حصلت على الترخيص الخاص بالذبح الحلال. علاوة على ذلك، فرنسا تعد أكبر دولة أوروبية منتجة لعجول التسمين (1.4 مليون رأس / سنة).

نبذة عن إنتربيف: إنتربيف هي الجمعية الوطنية المعنية بقطاع الماشية واللحوم والتي تأسست عام 1979 بمبادرة من المنظمات الممثلة لقطاع الماشية واللحوم. وتعكس هذة الجمعية رغبة العاملين بقطاع لحوم الأبقار والأغنام في توفير ما يحتاجه المستهلك من منتجات صحية ذات جودة عالية وخاضعة لعملية تتبع في جميع مراحل هذة الصناعة. وتعمل الجمعية أيضاً على حماية وتعزيز المصالح المشتركة لقطاع تربية الماشية والأنشطة الحرفية والصناعية والتجارية المتعلقة به خاصة وأنه يمثل أحد أهم الأنشطة الإقتصادية في بلادنا. لمعرفة المزيد يرجى زيارة هذة المواقع: www.la-viande.fr / www.interbev.fr

نبذة عن بيزنس فرانس: بيزنس فرانس هي وكالة حكومية وطنية تعمل في خدمة تدويل الإقتصاد الفرنسي، وهي نتاج إندماج يوبيفرنس، الوكالة الفرنسية لتطوير الأعمال الدولية والوكالة الفرنسية للإستثمارات الدولية (أيه اف أي أي). وتعمل بيزنس فرانس على تعزيز وزيادة جاذبية العرض والشركات والأراضي الفرنسية.

JPEG

JPEG

نشر في 05/02/2015

أعلى الصفحة