توقيع الوكالة الفرنسية للتنمية اتفاقية قرض لتقوية الشبكة القومية لكهرباء مصر

وقع السفير الفرنسي، السيد/ نيكولا جاليه ، و السيد/ جون بيير مارسيلي، مدير مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية بالقاهرة، اتفاقية قرض ميسر مع الحكومة المصرية قيمته 50 مليون يورو (ما يعادل 380 مليون جنيها مصريا) وذلك في إطار الشراكة بين ثلاثة جهات أوروبية (بنك الاستثمار الأوروبي، الاتحاد الأوربي و بنك التعمير الألماني) و البنك الدولي.
قام بتمثيل الحكومة المصرية كل من السيدة/لبني هلال، نائب محافظ البنك المركزي و السيد/ نضال الاعصر، وكيل محافظ البنك المركزي و السيد/ فتح الله شلبي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء.

سوف يساهم هذا القرض في تمويل برنامج هام لتقوية شبكة الكهرباء القومية بـ220 كيلو فولت و 500 كيلو فولت أساسية لتلبية الطلب المتزايد سريعا علي الكهرباء.

ويتضمن هذا البرنامج مد شبكة الكهرباء القومية بنحو 400 كم عن طريق إضافة 10 خطوط نقل جديدة و تطوير 260 كم من الخطوط القائمة و كذلك مد كابل 9 كم تحت الأرض و إنشاء 10 محطات فرعية و22 محول. و تغطى هذه الانجازات قطاعات مختلفة في مصر من اجل تامين و تلبية الطلب علي الكهرباء.

وتعتبر هذه الاستثمارات مكملة لجهود الدولة من أجل زيادة توليد الطاقة والترويج لموارد جديدة خاصة الطاقة المتجددة.
وبمجرد تنفيذ تلك الاستثمارات ستصبح مصر قادرة علي تعزيز الروابط الكهربائية الإقليمية.

PNG
اعتمدت الوكالة الفرنسية للتنمية، منذ افتتاح مكتبها في مصر عام 2007، 16 تمويل بإجمالي 605 مليون يورو (حوالي 4.8 مليار جنيه مصري) لاسيما في قطاعات المياه و النقل والبيئة و الطاقة و الشركات الصغيرة والمتوسطة.

نشر في 10/07/2012

أعلى الصفحة