تكريم ضحايا الاعتداءات التي وقعت في الفترة من 7 إلى 9 يناير [fr]

عقب الاعتداءات التي وقعت بين 7 و9 يناير والتي أدّت إلى مقتل سبعة عشر شخصا، حرص العديد من الاشخاص في القاهرة على التعبير عن تضامنهم في هذه الاوقات الاليمة للغاية.

بعد الهجوم على صحيفة شارلي ابدو، كان وقت الحداد. قام موظفو السفارة الفرنسية وكذلك القنصلية، شأنهم شأن كافة الأقسام الفرنسية في مصر، بالوقوف دقيقة صمت في اليوم التالي للاعتداء.
كما تم فتح كتاب لتلقي التعازي بالسفارة الفرنسية ثناءً على ضحايا الاعتداءات الإرهابية التي وقعت بين 7 و9 يناير في باريس. كل من رغب في ذلك آتى إلى السفارة للتوقيع على الكتاب.

JPEG

كان السيد/ نبيل العربي، أمين عام جامعة الدول العربية، أول الموقعين على الكتاب. لقد حرص على تقديم "خالص التعازي للحكومة الفرنسية وللشعب الفرنسي على الاعتداء الارهابي الآثم، واتمنى للشعب الفرنسي ان يتغلب بسرعة على آثار هذه العملية الخسيسة".

JPEG

كما قدم الدكتور/ مختار جمعه، وزير الاوقاف، يرافقه وفد من العلماء، بتقديم التعازي إلى السيد السفير. وفي كلمته شدد الدكتور جمعه "باسم جميع علماء وزارة الاوقاف" على رفضه لكل اشكال العنف والتطرف والارهاب، على المستوى الديني او الانساني لأن جميع الاديان والبشرية جمعاء يرفضون اراقة الدماء وتهديد الابرياء أيا كان الشكل أو الحجة".

JPEG

JPEG

كما حرص العديد من السفراء على القدوم إلى السفارة للتوقيع على كتاب التعازي وللقاء سيادة السفير مباشرة (منهم سفراء الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وهولاندا والاردن وجيبوتي والسنغال...).

JPEG

كما جاءت شخصيات سياسية مصرية لتقديم التعازي منهم على وجه الخصوص السيدة/ هاله شكرالله، رئيسة حزب الدستور والسيد/ نجيب ساويرس، مؤسس حزب المصريين الأحرار.

JPEG

وأخيراً، قام السفير الفرنسي في مصر، السيد/ اندريه باران، بتنظيم لقاء جمع فيه الجالية الفرنسية لتكريم الضحايا. حضر ما يقرب من 250 شخصاً هذه الاحتفالية التي اقيمت في مقر اقامة السفير الفرنسي يوم 11 يناير في حضور المستشارين القنصليين والعديد من مسئولي الجمعيات والعديد من ممثلي القطاعات المختلفة الفرنسية (المدارس، رجال الأعمال والصحافة...). كان هذا الوقت، الذي تصادف مع المسيرة التي نظمت في باريس، فرصة بالنسبة إلى عدد كبير من المواطنين الفرنسيين المقيمين في مصر للتعبير عن تضامنهم مع اسر الضحايا وللتأكيد على تمسكهم بقيم الحرية والإخاء للجمهورية الفرنسية.

JPEG

كما جاءت شخصيات غير معروفة للعامة للمشاركة في هذا الحدث والتعبير عن تعازيهم شاهدين بذلك على تضامنهم مع فرنسا في هذه الاوقات الصعبة ولإدانتهم القاطعة للإرهاب.

نشر في 01/02/2015

أعلى الصفحة