تطبيق نظام قاعدة بيانات أوروبية بشأن تأشيرات الدخول

بمشاركة بعثة الاتحاد الأوروبي والرئاسة البولندية للاتحاد الأوروبي وعدد من الدول الأعضاء في حيز شنجن ممن تصدر أكبر عدد من تأشيرات الدخول، ستستقبل سفارة فرنسا بالقاهرة مؤتمراً صحفياً، في 4 أكتوبر، الساعة 11.30 صباحاً، حول موضوع تطبيق نظام قاعدة بيانات أوروبية بشأن تأشيرات الدخول (نظام المعلومات الأوروبي - VIS).

سيقوم رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي، السفير مارك فرانكو، بعرض هذا النظام الجديد (نظام المعلومات الأوروبي - VIS) الخاص بتطبيق سياسة موحدة بشأن منح التأشيرات. وسيحضر المؤتمر قنصل فرنسا العام وكذلك قناصل ألمانيا وأسبانيا وإيطاليا وبولندا من أجل الرد على استفسارات تتعلق بتطبيق هذا النظام الجديد.

يهدف نظام قاعدة البيانات الأوروبية بشأن تأشيرات الدخول بصفة رئيسية إلى اختصار إجراءات منح التأشيرات وتيسير إجراءات الفحص عند نقاط العبور على الحدود الخارجية لحيز شنجن وكذلك تدعيم أمن الدول المعنية. وسيتم تطبيق هذا النظام بصورة تدريجية ليشمل جميع دول العالم ابتداءً من 11 أكتوبر 2011، بدءً من دول شمال أفريقيا (الجزائر ومصر وليبيا وموريتانيا والمغرب وتونس).

فابتداءً من هذا التاريخ، سيتعين على جميع طالبي التأشيرات، ممن تتجاوز أعمارهم 12 عاماً، تسجيل بصمات اليدين وتسجيل صورة رقمية عند تقديم طلب التأشيرة. سيتم تسجيل كل هذه المعلومات في قاعدة بيانات مركزية ومتوفر لها شروط الأمان.

لن يتعين على الأشخاص المترددين بصفة منتظمة داخل حيز شنجن تسجيل بصمات اليدين في كل طلب تأشيرة. فبعد تسجيلها للمرة الأولى وفقاً لهذا النظام الجديد (VIS)، يمكن إعادة استخدامها في كل طلب للتأشيرة خلال السنوات الخمس التالية.

القاهرة، 2 أكتوبر 2011

نشر في 03/10/2011

أعلى الصفحة