تدريس اللغة الفرنسية في الأوساط العسكرية المصرية

JPEG - 7.1 كيلوبايت

أن اللغة الفرنسية هي ثاني لغة تدرس للعسكريين المصريين بالمعهد العسكري للغات بالقاهرة.
يدل هذا الشغف على أهمية التعاون العسكري القائم بين فرنسا و مصر و الذي لم ليكن موجودا لولا هذه الخطوة الأولي لتعلم اللغة.

يتعلم العسكريين المصريين اللغة الفرنسية كلا لأسباب مختلف: لإعداد ملحقي الدفاع المستقبلين في البلاد الناطقة بالفرنسية، للمتدربين المستقبليين الذين يأتون للتعلم في الوحدات الفرنسية، و الضباط المكلفين بتنمية العلاقات مع السلطات الفرنكوفونية... و تتضافر كل هذه الأسباب نحو هدف واحد: هو تحقيق بطريقة فعالة التعاون العسكري المصري- الفرنسي، فبهذا نلاحظ إذن نظرة الاحتراف للغة الفرنسية التي ينظر بها من قبل العسكريين المصريين.

تنقسم دروس اللغة الفرنسية بالمعهد العسكري إلي 4 دورات سنوية مدتها60 ساعة.
تتضمن هذه الدورات التي تستمر شهريين، دروس صباحية مخصصة للعسكريين الذين يتعلموا الفرنسية من أجل تعينهم المستقبلي، و دروس مسائية مفتوحة لجمهور أكبر متطوع مثل أسر العسكريين. تقام دورات أيضا بالإسكندرية و الإسماعيلية.

يتكون فريق المعهد العسكري المكلف بتدريس اللغة الفرنسية من 12 ضابط لغويين، 5 مدنيين، 1 متدرب بقسم " اللغة الفرنسية الأجنبية" و منسق. المنسق حاليا، الأستاذ نويل، له مهمة تربوية:إنه يدرب المعلمين المصريين، يتابع مستواهم التربوي، يعد الطريقة التعليمية الذين سيستخدمونها و يساعد أصحاب المنح المقدمة من الحكومة الفرنسية في إجراءاتهم الإدارية.

الوصل مع الفرنكوفونية: www.francophonie.org

نشر في 28/03/2012

أعلى الصفحة