برنامج باسم صبري - لائحة 2016 [fr]

باسم صبري محلل وكاتب مصري. تعتبر مدونته " مواطن عربي " (Citizen An Arab) من أكثر المدونات التي تحظى بالاحترام. تبنى الدفاع عن الحريات المدنية والسياسية وأثار هذه القضية وطرحها لدى الجمهور العريض وتوفي في حادث عام 2014. للإشادة بعمله وإحياء ذكراه، دشنت سفارة فرنسا والمعهد الفرنسي في مصر عام 2015 برنامجاً سنوياً موجه لشباب المحللين والصحفيين المصريين الراغبين في معرفة فرنسا والقضايا الكبرى التي تثار داخل المجتمع الفرنسي.

سيحظى الفائز في هذا البرنامج بفرصة السفر إلى فرنسا لإعداد ربورتاجات ومقابلات مهنية ثم إذاعتها للجمهور المصري.

PDF

JPEG

دعوة للترشح والمهلة :

لنسخة 2016 من برنامج باسم صبري، فُتح باب الترشح في 1 يوليو. وعلى المترشحين تقديم أوراق الترشح في مهله أقصاها 15 أغسطس.

الشروط:

-  مصري الجنسية
-  لا يتجاوز عمره 35 عاماً
-  نشر مقالين على الأقل
-  لا مانع من ترشح من لا يجيدون الفرنسية أو الإنجليزية

أوراق الترشح :

على كل مترشح إرسال على البريد الالكتروني التالي :
sara.michel@diplomatie.gouv.fr
anis.bouderghouma@diplomatie.gouv.fr

-  مقال منشور مترجم إلى الفرنسية أو إلى الانجليزية ( Word أو PDF وتواريخ النشر )
-  السيرة الذاتية تشتمل على بياناته الشخصية والبريد الإلكتروني ورقم الهاتف
-  مشروع مفصل يقدمه المترشح عن سفره إلى فرنسا: ما هو الموضوع الذي يود أن يتناوله؟ من أي زاوية؟ ومن هم المصادر التي ترغب في مقابلتها؟ ما هي الأماكن التي تود زيارتها؟ وتوقعاتك المهنية (ما اللقاءات المهنية التي تود القيام بها؟ ما هو مشروع التدريب المحتمل ؟ )

تعهدات

عند عودته، يتعهد الفائز بنشر تقرير حول سفره إلى فرنسا في صورة تحليل شخصي. كما يتعهد بنشر مقال أو ربورتاج حول سفره إلى فرنسا في إطار برنامج باسم صبري.

عند عودة الفائز، تلتزم سفارة فرنسا والمعهد الفرنسي بمصر بترجمة المقالات التي كتبها إلى الفرنسية وضمان إذاعتها من خلال وسائل وشبكات التواصل الخاصة بفرنسا في مصر.

لجنة التحكيم والاختيار:

ستضع لجنة التحكيم المؤلفة من دبلوماسيين فرنسيين ومهنيين يعملون في مجال الصحافة وجامعيين قائمة قصيرة بأفضل المرشحين.سيتم التواصل مع المرشحين الذين تم اختيارهم في الفترة ما بين 15 إلى 30 أغسطس ودعوتهم إلى مقابلة شفهية. سيتم إعلان اسم الفائز بداية شهر سبتمبر.

في 2015، افتتح الصحفي عمر سعيد ( مدى مصر، وكالة الأنباء الروسية) البرنامج نظراً لتميزه بإعداد ربورتاجات ساخرة ومتعمقة سواء عن موضوعات مجتمعية أو جيوسياسية اقليمية. سافر عمر سعيد إلى فرنسا وخلال مدة اقامته هناك تواصل مع العديد من الدبلوماسيين ووسائل إعلام وباحثين فرنسيين سمحوا له بتغطية آخر تطورات العلاقات الفرنسية المصرية بطريقة متعمقة وموثقة.

مشاهدة :

كان الحصول على منحة "برنامج باسم صبري" المقدمة من سفارة فرنسا والمعهد الفرنسي في مصر، فرصة استثنائية على عدة مستويات. رغم قصر البرنامج، الذي دام أسبوع واحد، إلا أنّه مثّل فرصة هامة جدا لي كصحفي مهتم بالمسائل الدولية، وبفهم السياسة المصرية المحلية في سياقها الأوسع.

أهم ملامح التحضيرات للزيارة، كان نقاش مع ديبلوماسيين وباحثين فرنسيين، في الموضوع محل الاهتمام خلال الزيارة. المناقشة التي ساهمت في بلورة الفكرة بدقة، وأيضا ترشيح المصادر الأدق، والتي خلت أيضا من أي تدخل، سياسي أو مهني.

في أثناء الزيارة، ساعد منظمو البرنامج بشكل أساسي في ترتيب لقاءات بمصادر صحفية غاية في الأهمية، سواء على المستوى السياسي في الدولة الفرنسية، أو على المستوى البحثي والأكاديمي. الأمر الذي أنتج تقريرا مطولا عن العلاقات المصرية- الفرنسية، ورؤية الدولة الفرنسية والمجتمع البحثي لدور مصر في المنطقة، بدقة ومن دون مبالغات أو تسطيح، وأيضا رصد التغير في موقف الدولة الفرنسية من النظام السياسي المصري إبان أحداث 30 يونيو 2013، وفي القلب من ذلك رؤية الدولة الفرنسية لتنامي أوساط الاسلاميين في فرنسا.

استمرت نتائج الزيارة حتى بعد العودة والانتهاء من كتابة القصة ونشرها، إذ لعب البرنامج دورا مفيدا في نسج علاقات مع مصادر فرنسية هامة، كان صعبا للغاية التواصل معهم في السابق، وأيضا في الفهم والاطلاع الجيّد بالواقع الفرنسي كذلك.

نشر في 10/08/2016

أعلى الصفحة