برنامج السينما – COP 21 )23-25 مارس 2015) بالمعهد الفرنسي [fr]

23 مارس – الساعة 7 مساءً

قمامتي كنز

إخراج مارتن ميسونييه وباسكال سينيوليه

2010 – فرنسي مصحوب بترجمة ضوئية للإنجليزية – ساعة و31 ق

PNG

مواد بلاستيكية، مخلفات إليكترونية، عقاقير مُمتصة ثم مُلقاة في مياه الصرف، جزيئات غير قابلة للكسر ناتجة عن تكنولوجيا النانو… تمثل هذه المخلفات جميعًا مشكلة متفاقمة الخطورة على مجتمعنا الاستهلاكي. فهي لا تتسم فقط بالتكدس أو بالروائح الكريهة، إذ إنها حينما تدفن في باطن الأرض، تتحلل في المياه الجوفية، وينتهي بنا الأمر بشربها. وحينما تُحرق، تنتشر في الغلاف الجوي، وينتهي بنا الأمر باستنشاقها. في الأحوال كافة، وعلى المدى البعيد، فإن تراكمها يسممنا. غير أن الكوكب لن يُحكم عليه بالتحول إلى صندوق قمامة عملاق. ففي شتى أرجاء العالم، بدأ السباق من أجل خلق عالم نظيف، تتحول فيه المخلفات إلى موارد يمكن الاستفادة منها، إذ قد تحل محل المواد الأولى التي تندر يومًا بعد يومٍ. وربما تتحول مقالب زبالة اليوم إلى مناجم الغد.

ومن هنا، يتجاوز الفيلم بيان الحالة المُنذر بالمخاوف ليرصد قائمة مبشّرة للحلول المستقبلية…

***

24 MARS – à 20h

24 مارس – الساعة 8 مساءً

ظمأ العالم

إخراج يان أرتوس-برتران

بالتعاون مع باتيست روجيه-لوشير وتييري بيانتانيدا

2012 – فرنسي مصحوب بترجمة ضوئية للعربية – 90 ق

JPEG

بعد فيلم “Home” وسلسلة “Vu du ciel”، يقدم هذا الفيلم الوثائقي رحلةً جديدةً حول العالم. وفي هذه المرة، يولى المصوّر الفوتوغرافي الشهير اهتمامًا كبيرًا بإحدى التحديات الكبرى أمام بقاء الشعوب، ألا وهي المياه. واليوم، وفي سياق تعاظم الطلب بقوة على المياه وزيادة السكان على الصعيد العالمي وتفاقم آثار الاضطرابات المناخية، باتت المياه إحدى أثمن الثروات الطبيعية في كوكبنا.

ويزيح الفيلم – الذي عُرض فيما يقرب من عشرين دولة – النقاب عن عالم المياه العذبة – الخفي والجذاب في آن، من خلال مشاهد جوية مذهلة تم التقاطها في مناطق يصعب الوصول إليها ويندر تصويرها، مثل جنوب السودان أو شمال الكونغو، بالإضافة إلى أكثر المناظر الطبيعية سحرًا في عالمنا: بحيرات، أنهار، مستنقعات، وغيرها مما ترسمه المياه.

ويُعد “ظمأ العالم” تمثيلا حقيقيًّا للتصوير الجوي لعالم يان أرتوس-برتران بواقعه اليومي الذي يقدّم المحرومين من المياه ومن يموتون من أجلها أحيانًا ومن يتقاتلون على الأرض للحصول عليها وتنقيتها وتوفيرها لمن يفتقدها.

***

25 مارس – الساعة 7 مساءً

سحابة فوق سطح العالم

إخراج أنياس مورو

2010 – فرنسي مصحوب بترجمة ضوئية للإنجليزية – 50 ق

JPEG

هواء الهيمالايا ملوث كهواء المدن الأوروبية. من خلال هذا العنوان الصادم، اطلع العالم في شهر أكتوبر لعام 2008 على نتائج قياسات الغلاف الجوي التي أُجريت على ارتفاع 5000 مترًا من سفح جبل الإفرست. ففي أعقاب اكتشاف سحابة عملاقة من التلوث فوق المحيط الهندي، رصد فريق علمي فرنسي – إيطالي، لأول مرة، نسب مذهلة من تركيز جزيئات السخام في فضاء بكر مثل قمم الهيمالايا الشاهقة. ومن صور الأقمار الصناعية التي التقطت منازل فلاحي نيبال مرورًا بالهرم الزجاجي (الذي يمثل مختبرًا حقيقيًّا في المستقبل على ارتفاع 5000 مترًا)، يبحث الفيلم هذه الظاهرة التي تكشف بوضوح العلاقة بين التلوث والاحتباس الحراري والنظام الهيدروليكي والزراعة في المنطقة. ويتابع الفيلم الدراسات التي أجرتها فرق متعددة التخصصات بشأن الترابط البيني بين الهواء والسحب والمياه والثلوج في محاولة لإيجاد حلول ممكنة.

***

25 مارس – الساعة 8 مساءً

حلول محلية لاضطرابات عالمية

إخراج كولين سيرو

2010 – فرنسي مصحوب بترجمة ضوئية للعربية – ساعة و57 ق

JPEG

“تم تصوير الأفلام التحذيرية والمنذرة بالكوارث. وكانت شديدة النفع. غير أنه يتعين الآن إظهار الحلول القائمة ونقل أفكار الفلاحين والفلاسفة ورجال الاقتصاد الذين يبتكرون البدائل ويختبرونها، موضحين سبب انزلاق نموذج مجتمعنا في الأزمة البيئية والمالية والسياسية التي نشهدها” كولين سيرو

نشر في 23/03/2015

أعلى الصفحة