باريس الكبرى: مسابقة دولية ومصدر لزيادة الجاذبية [fr]

تتبوأ منطقة باريس الكبرى المرتبة الأولى على الصعيد الاقتصادي مقارنة بسائر المناطق الأوروبية. ويبلغ عدد سكانها 12 مليون نسمة، وتمثّل 31 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في فرنسا، أي 612 مليار يورو، وتوفّر ستة ملايين وظيفة تتوزع على 000 960 منشأة.

كما تحتل منطقة باريس الكبرى المرتبة الأولى من بين الوجهات السياحية في العالم، وتعتبر مركز استقطاب للأشخاص الموهوبين (000 120 باحث، و 000 645 طالب).

1- مشروع باريس الكبرى سيكون قوة دافعة لزيادة جاذبية هذا الإقليم الفرنسي

يمثّل مشروع باريس الكبرى مجموعة من المشاريع التي تتولى الحكومة توجيهها بالارتباط مع السلطات المحلية المختصة، ولا سيّما منطقة إيل دو فرانس، ومدينة باريس، والمؤسسات العامة للتعاون بين البلدات، ومؤسسات التخطيط المدني العامة المختصة.

ويشمل هذا المشروع جميع المجالات مثل البنى التحتية للنقل، والسكن، والعمران الحضري، والاقتصاد، والمعرفة، والابتكار، والثقافة، وسيكون قوة دافعة مهمة لزيادة جاذبية هذه المنطقة لدى صناديق الاستثمار والمستثمرين الأجانب.

2- المسابقة الدولية "استحداث المركز الحضري لباريس الكبرى"

يتمثل الهدف من هذه المسابقة في دعوة أصحاب المواهب الفرنسيين والدوليين إلى التفكير في تصوّر لتخطيط أحياء كاملة.

وأعلن رئيس الوزراء ورئيس المركز الحضري لباريس الكبرى في 14 آذار/مارس 2016 إقامة هذه المسابقة الدولية، من أجل تخطيط "المراكز المحورية الدولية" و "الأماكن المبتكرة" المقبلة لباريس الكبرى، ولا سيما في المناطق المحيطة بمحطات القطار الكبرى لخط قطار باريس الكبرى السريع.

ومن المخطّط لهذه الأماكن، التي يقترحها رؤساء البلديات الأعضاء في المركز الحضري لباريس الكبرى وتختارها اللجنة التنظيمية، أن تصبح نماذج لمدينة الغد، في عدة مجالات وهي: العمران الحضري، والمجال الرقمي، وعملية الانتقال في مجال الطاقة، وجودة البيئة، والتنمية الاقتصادية، والابتكار الاجتماعي، والبناء والتشييد، والتنقل وتعدّد وسائط النقل، والثقافة، وأخيرا الهندسة المعمارية.

نشر في 24/08/2016

أعلى الصفحة