اليوم المصري في فرنسا

في إطار الدعم الذي تقدمه فرنسا لمصر خلال المرحلة الانتقالية التي تشهدها، تم بباريس عقد اجتماع هام عن الاقتصاد المصري وآفاق العلاقات التجارية الفرنسية المصرية وذلك يوم الثلاثاء الموافق 27 مارس بمقر الوكالة الفرنسية للترويج الدولي للشركات "يوبيفرانس". وشارك في هذا الاجتماع عدد كبير من الشخصيات العامة وأصحاب الشركات الفرنسية المهتمين بالسوق المصري.

وصرح مصدر مسئول في "يوبيفرانس" إن عدداً كبيراً من الشخصيات العامة ألقوا كلمات في هذا الاجتماع ولا سيما سعادة السفير جون فليكس بجانون سفير فرنسا لدى جمهورية مصر العربية والسيد دومينيك موبان المستشار التجاري والسيدة نيفين الشافعي نائب رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة والسيدة لورانس داليجو عن شركة OSEO وهي شركة عامة تقوم بتمويل الشركات الفرنسية لمساعدتهم على الانتشار في الأسواق الدولية.

وأعقب هذا الاجتماع لقاءات فردية بين المستشار التجاري الفرنسي لدى مصر ونائب رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة من جانب والشركات الفرنسية المتخصصة في مختلف قطاعات الأنشطة من جانب آخر، وهي الشركات الراغبة في الاستعلام عن إمكانية ممارسة نشاطها في مصر والقطاعات الواعدة بالنسبة للاستثمارات والإجراءات الخاصة بإيجاد وكلاء أو موزعين وكذا الاجراءات الخاصة بالشراكة.

وبهذه المناسبة، يجب التنويه إلى أن مصر استقبلت في السادس من مارس عام 2011 السيد آلان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي كما استقبلت في العشرين من إبريل من نفس العام السيد بيير لولوش وزير التجارة الخارجية الفرنسي. وكان الهدف من هذه الزيارات هو تقديم دعماً فرنسياً للجهود المبذولة من قبل المسئولين الجدد في مصر على صعيد تنمية الاقتصاد المصري خلال المرحلة الانتقالية.

ومن ثم فإن اليوم المصري في فرنسا الذي عقد في 27 مارس 2012 كان بمثابة فرصة هامة لإلقاء الضوء على مصر الجديدة. كما أنه أتاح معرفة آخر التطورات بشأن سوقها من جميع الأوجه سواء كان السياسية أو الاقتصادية أو التجارية أو المالية. وفي هذا الإطار تم تناول الكثير من مجالات الأنشطة الخاصة بالاقتصاد المصري ولا سيما قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والصناعات الغذائية والطاقة المتجددة والخدمات الهندسية...إلخ.

نشر في 29/03/2012

أعلى الصفحة