اليوم العالمي للمرأة بالمعهد الفرنسي في مصر [fr]

احتفالا باليوم العالمي للمرأة، 8 مارس، وبيوم المرأة في مصر، 16 مارس، يقدم المعهد الفرنسي بمصر منبرًا للتعريف بمبادرات المجتمع المدني والساحة الثقافية المصرية والمرتبطة جميعًا بالدفاع عن حقوق المرأة وبدفع المساواة بين الرجال والنساء وبمكافحة التمييز والعنف الناتج عن النوع.

PNG

احتفالا باليوم العالمي للمرأة، 8 مارس، وبيوم المرأة في مصر، 16 مارس، يقدم المعهد الفرنسي بمصر منبرًا للتعريف بمبادرات المجتمع المدني والساحة الثقافية المصرية والمرتبطة جميعًا بالدفاع عن حقوق المرأة وبدفع المساواة بين الرجال والنساء وبمكافحة التمييز والعنف الناتج عن النوع.

وبمقر المعهد الفرنسي، يستهل أسبوع المرأة فعالياته يوم 9 مارس بإطلاق إصدار: "Young Feminist / Women’s Initiatives Guide " تحت إشراف نظرة للدراسات النسوية (منظمة غير حكومية). ويتناول هذا الدليل الذي يتألف من 200 صفحة المصطلحات الجوهرية الخاصة بكفاح المرأة والتحديات الرئيسة التي تواجهها وانتصاراتها التاريخية. يعقب تقديم العمل نقاش مع ثلاث ممثلات لمنظمات نسائية مختلفة، ثم تقديم للمنظمات الحاضرة. وتُختتم الأمسية بحفل موسيقي لفرقة بنت المصاروة. للمزيد من المعلومات

وفي 16 مارس، يقدم مشروع "بصي" -الذي يقوم بتنظيم ورشات للحكايات والعروض لتتيح للرجال والنساء الصعود إلى خشبة المسرح وسرد حكاياتهم – إبداعه الجديد "آنسة ولا مدام" وهو عرض مسرحي يحكي سلسلة من التجارب الشخصية والتأملات حول الضغوط المجتمعية التى تتعرض لها الفتاة غير المتزوجة. ومن خلال استخدام الفنون المسرحية كوسيط، يقوم "بصى" بتوثيق وعرض القصص الخفية والمسكوت عنها والمرتبطة بمشاكل النوع التي تواجهها المجتمعات المختلفة في مصر. للمزيد من المعلومات

وفي 17 مارس، ينتهي البرنامج بأمسية في صحبة الدكتورة نوال السعداوي، إحدى رائدات العمل النسوي بمصر، والتي نشرف بتقديمها من خلال "منتدى نوال السعداوي". وهو عبارة عن نقاش مع الجمهور ينعقد شهريًّا من خلال شباب الباحثين والنشطاء المدافعين عن حقوق المرأة. وسوف تتناول هذه الجلسة من المنتدى التفكير في التحديات المرتبطة بوضع المرأة في الشرق الأوسط.

هذا، ويضم الأسبوع الخاص بالتوعية بالتحديات المرتبطة بحقوق المرأة، احتفاليتان.
سهرة "الفرانش تاتش" يوم 10 مارس والتي ستتزين باللون البنفسجي بمناسبة أسبوع المرأة والدخول المجاني للنساء فقط. وستوجه أرباح هذه السهرة " Purple Touch" – والتي تم تنظيمها بالتعاون مع وفد الاتحاد الأوروبي في مصر وسفارة ألمانيا وسفارة إيطاليا وفندق سوفيتل ومجلات البيت و Cairoscene وموقع مدى مصر – إلى جمعية جذور لصالح برنامجها التدريبي والتوجيهي المهني الذي يخاطب نساء حي البساتين.

وفي 25 مارس، وبالتعاون مع فندق سوفيتل ووفد الاتحاد الأوروبي في مصر، تدعوكم جمعية سايكل إيجيبت إلى رحلة بالدراجة في شوارع القاهرة مرورًا بسفارة فرنسا وفندق سوفيتل والمعهد الفرنسي. وفي شهر مارس، تهدي سايكل إيجيبت هذه الرحلة الجماعية والاحتفالية إلى الكفاح القائم من أجل وضع المرأة.

للمزيد من المعلومات عن الفاعليات برجاء الاطلاع على الصفحة الخاصة بالمعهد الفرنسي بمصر

نشر في 08/03/2016

أعلى الصفحة