الوكالة الفرنسيىة للتنمية تشارك في صالون الطاقة المتجددة والفعالة [fr]

في إطار برنامج المساندة الفنية المقدم من الاتحاد الأوروبي للحكومة المصرية من أجل المساهمة في إصلاح قطاع الطاقة، نظمت بعثة الاتحاد الأوروبي في مصر، في 21 نوفمبر 2014، صالون عرض تحت عنوان : "يوم الطاقة الأوروبي-المصري Euro-egyptian energy day ". شارك في هذا الحدث عدد من الشركات والمنظمات غير الحكومية ومراكز التحليل ومصارف التنمية من أجل الإسهام في تقديم حلول للاستخدام الفعال للطاقة وللطاقة المتجددة.

ساهمت الوكالة الفرنسية للتنمية في الصالون من خلال واجهة عرض بدافع من مشاركتها في تمويل مشروعات الطاقة المتجددة بمشاركة الاتحاد الأوروبي وبدافع ايضاً من التزامها القوي بالمشاركة في التفكير الذي هو قيد الإنجاز حاليا بهذا الشأن. وبالفعل، فإن الوكالة الفرنسية للتنمية تنسق اجتماعات منتظمة لمجموعة المانحين في مجال الطاقة. هذا إلى جانب أنها قدمت هذا العام قرضين للحكومة المصرية قيمتهما الإجمالية 110 مليون يورو، أحدهما تنم توقيعه خلال زيارة الرئيس السيسي لباريس، في 26 نوفمبر 2014.
JPEG
وشاركت الوكالة الفرنسية للتنمية في الصالون بالتعاون مع شركة شانيدر الكتريك والمعهد الأوروبي للتعاون والتنمية، وهو إحدى المنظمات غير الحكومية المتخصصة في التأهيل المهني والفني والتي تتلقى تمويلاً من الوكالة الفرنسية للتنمية. ووضعت الوكالة في واجهة عرضها كتيبات حول عدد من المشروعات وحول أنشطتها في مصر وكذلك موجز حول الطاقة والمناخ بافق مؤتمر التغيرات المناخية المزمع عقده في باريس في العام المقبل. وقامت شركة شانيدر عرض المصباح المزود ببطارية محمولة يمكن إعادة شحنها بواسطة الخلايا الضوئية. ولقد ابدى الجمهور، المكون من أسر العاملين في وزارة الكهرباء وأيضاً عاملين بالقطاع الخاص، اهتماماً بأنشطة الوكالة الفرنسية للتنمية.

كان الصالون فرصة لوزارء التجارة والصناعة المصريين وكذلك لوزير البيئة بزيارة واجهة عرض الوكالة الفرنسية للتنمية والالتقاء مع مديرة الوكالة، السيدة/ ستيفاني لانشرانشي. وتم الاتفاق على عقد لقاءات أخرى في القريب مما سيسمح بتحقيق تنسيق بين الوكالة الفرنسية للتنمية وهذه الوزارات المصرية في إطار التعاون في قطاعات المناخ والطاقة وتحضير مؤتمر التغيرات المناخية.

نشر في 30/11/2014

أعلى الصفحة