الندوة الفرنسية المصرية الثامنة عشر للحبوب

بمساندة سفير فرنسا في مصر، السيد نيكولا جاليه، تنظم رابطة فرانس اكسبور سيريال (رابطة تصدير الحبوب الفرنسية) الندوة الفرنسية المصرية الثامنة عشر للحبوب يوم الثلاثاء الموافق 29 اكتوبر بفندق كونراد في القاهرة وذلك بالتعاون مع البعثة الإقتصادية.

وسوف يحضر هذا اللقاء عدد كبير من الشخصيات المصرية والفرنسية والأجنبية، وجميعهم من الخبراء في قطاع القمح والحبوب، وذلك للنظر في وضع التبادل التجاري العالمي للحبوب وخصائص المحاصيل الفرنسية الاخيرة. وسوف يتناول المتحدثون الفرنسيون موضوعات تتعلق بإنتاج الحبوب في فرنسا وتنظيم القطاع الفرنسي في هذا المجال. كما يتم تنظيم معرض للخُبز والكروسان يبرز الامتياز الذي يشتهر به الدقيق الفرنسي.

ان ما يميز السياق الإقتصادي للأسواق العالمية هذا العام هو الزيادة في الانتاج العالمي والتي انعكست على أسعار القمح فانخفضت بالمقارنة بالموسم السابق.

وبالفعل من المتوقع ارتفاع كميات القمح المتوفرة على الصعيد العالمي في معظم البلاد المنتجة ويقدرالإنتاج العالمي لهذا العام بـ 657 مليون طن مقابل استهلاك من المنتظر ان يبلغ 651 مليون طن، مما يعني فائضا بملايين عديدة من الأطنان. إلا أن هناك شكوكا مستمرة فيما يتعلق بتطورات التبادل التجاري في باقي الموسم بالنظر للاستهلاك الذي مازال يعتبر متواصلا.
وفي هذا المجال، سوف تظل فرنسا في 2013/2014 أحد البلاد الرئيسية التي تحقق التوازن بين العرض والطلب على الصعيد العالمي بفضل انتاج يصل إلى 37 مليون طن وقدرة تصديرية لخارج الاتحاد الأوروبي تبلغ 11 مليون طن.

وبهذا الشأن، مازالت مصر تمثل سوقا استراتيجية بالنسبة لفرنسا (فقد تم تصدير أكثر من 700 الف طن من القمح الفرنسي اليها في 2012/2013).

نشر في 27/10/2013

أعلى الصفحة