الموسيقى والمجتمعات في ٣ أفلام [fr]

الموسيقى والمجتمعات في ٣ أفلام

برنامج يعده ويقدمه: محمد فتحي كلفت بالتعاون مع “أفلام س” والموقع معازف

الثلاثاء 9 والإثنين 15 يونيو 2015 – المعهد الفرنسي بمصر في المنيرة

الدخول عام في حدود الأماكن المتاحة

JPEG

بين الروائي والوثائقي، ومن إخراج رجلين وامرأة، ومن إنتاج ثلاثة بلدان، وبلغات عدة، وبين نهاية عقد ١٩٦٠ ونهاية الألفية، نتعرف على ثلاثة مجتمعات مختلفة شكلا ولكن يجمعها الكثير. من الالتفاف حول الموسيقى إلى الكدح، ننتقل من غرب إفريقيا السوداء إلى أقصى شمالي- شرقي القارة إلى وسط أوروپا.

برنامج “الموسيقى والمجتمعات في ٣ أفلام” جزء من مشروع “الموسيقى والسينما”، ويُعرض في المعهد الفرنسي بمصر في ٩ و١٤ يونيو ٢٠١٥. ويعقب العرضين نقاشان مع سينمائي وباحث مصري وصانعة أفلام لبنانية.

“الموسيقى والسينما” مشروع يتم بالتعاون بين «أفلام س»، من خلال موقعها الذي سيُطلق قريبا «تِرْسُو» terr.so، وموقع النقد الموسيقي «معازف» ma3azef.com. والمشروع سلسلة من المقالات والمواد والنقاشات والعروض التي تدور حول العلاقة بين هذين الفنَّيْن الجماهيريَّيْن وكيف تتناول الأفلام، بشتى أنواعها، الموسيقى والموسيقيين.

البرنامج

الثلاثاء ٩ يونيو ٢٠١٥ – 7م

جومبيه الشباب الصاخبين

چان روش

وثائقي – ٢٧ق – فرنسا – ١٩٦٧

يكوِّن العمال الشباب المهاجرين من بلد إفريقية إلى أخرى جمعية للتعاون فيما بينهم والترفيه عن أنفسهم. وهي جمعية من نوع خاص تستمد اسمها من الطبلة التي يتمحور حولها رقصهم وإيقاعهم، الجومبيه.

چان روش (١٩١٧-٢٠٠٤) سينمائي وأنثروپولوچي صنع أفلاما عدة خلال إقامته لعقود طويلة بإفريقيا، ممارسا طريقته المعروفة بالأنثروپولوچية التشاركية، حيث يسهم أبطال أفلامه بالرأي والمقترحات. وهو من مؤسسي حركة سينما الحقيقة ورموز الموجة الجديدة في فرنسا، وتمزج أفلامه بين الوثائقية والروائية.

JPEG

يتبعه

سبع ليالي وصبحية

*بحضور المخرجة عرب لطفي *

وثائقي – ٥٠ دقيقة – مصر – ١٩٩٨ – عربي

يصاحب الفيلم، والمأخوذ عنوانه من أغنية مقاومة من تراث القنال أيام العدوان الثلاثي، عازفو وراقصو ومغنيّو السمسمية، الذين يعملون كحرفيين وكموظفين في غير أوقات ممارسة فنهم. ويدور الفيلم حول موسيقاهم وعلاقتها بمدينتهم بورسعيد وذكرياتهم.

عرب لطفي مخرجة وكاتبة ومشرفة بورشة عمل إنتاج الأفلام ومسؤولة بقسم الفيلم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. شاركت كعضو لجنة تحكيم في مهرجانات عدة داخل مصر وخارجها. يركز جزء من مشروعها السينمائي على الثقافة الموسيقية المصرية خارج النخب والطبقة المتوسطة، منطلقة من التمييز بين ما هو شعبي وما هو فلكلوري. وقد بدأته في بورسعيد بفيلمها (ضمن البرنامج) عن السمسمية. كما يرصد فيلم آخر التنوع والاختلاف بين موسيقى الأعراس في النوبة والصعيد وسيناء.

JPEG

الإثنين 15 يونيو 2015 – 7م

الغريب المجنون

روائي – ١١٣ دقيقة – رومانيا/فرنسا – ١٩٩٧ – رومني ورومانية وفرنسية مصحوب بترجمة ضوئية للعربية

*يعقب العرض نقاش مع خالد أحمد يوسف على سكايپ*

رحلة بحث يخوضها الغريب الفرنسي (غير الغجري) مع فلاحة من الروما للعثور على مغنٍّ شعبي غجري. نمر خلال الرحلة بالصراع الثقافي والغربة والتقارب والاندماج. كما تتخذ موسيقى الغجر دورا محوريًّا نفسياًّ واجتماعيًّا. معظم الممثلين من القرية الغجرية.

خالد أحمد يوسف مخرج وكاتب سيناريو ومونتير ومصور فوتوغرافي مقيم بمدريد. أنجز وثائقيَّيْن قصيريْن عن علاقة موسيقيي الشارع بالأزمة المالية في إسپانيا. له بحث غير منشور سيتم تحويله إلى فيلم عن علاقة الڤيديو الموسيقي بالحركات الطليعية السينمائية من التعبيرية الألمانية في عقد ١٩٢٠ وحتى سينما الأندرجراوند الأمريكية في عقد ١٩٦٠.

نشر في 03/06/2015

أعلى الصفحة