المعهد الفرنسي للآثار الشرقية يشارك في أيام التراث

بمناسبة أيام التراث، يفتح المعهد الفرنسي للآثار الشرقية أبوابه للجمهور، الأحد 16 سبتمبر. فقط من خلال موعد مسبق، يمكنكم اكتشاف أنشطة هذا المعهد البحثي وكذلك مكتبته التي تحوي 90 ألف مجلداً. يمكنكم أيضاً اكتشاف خبرة القائمين على مطابع المعهد الذين يشّغلون مطابع تقليدية قديمة. يمكنكم أيضاً زيارة معمل المعهد المخصص لتحليل المواد ومعمل كاربون 14 الجديد، المعمل الوحيد في مصر القادر على كشف عمر اكتشافات المواقع الحفرية.

PNG

أيام التراث، هي تظاهرة يتم تنظيمها في أكثر من 50 دولة أوروبية، وهي تعد فرصة، منذ ما يزيد عن 20 عاماً، لإعادة اكتشاف التراث الثقافي الأوروبي من خلال عرض ممتلكات ثقافية فريدة من نوعها وفتح أبنية تاريخية أمام الجمهور. تسمح هذه التظاهرة بالتذكير بأهمية حماية هذه الممتلكات الثقافية من خلال توعية الجمهور بثراء التراث الأوروبي.

وتمثل زيارة المعهد الفرنسي للآثار الشرقية، المفتوحة للجمهور من جميع الأعمار، فرصة للتعرف على مختلف الرهانات المتعلقة بعلم الآثار من حقبة ما قبل التاريخ حتى العصر الإسلامي مروراً بمصر الفرعونية.

يُسمح بالزيارات 9 ص و10 ص و11ص في مجموعات من 20 زائراً بأقصى تقدير. زمن الزيارة ساعتين. الزيارة بناء موعد مسبق على الهاتف : 600 71 على 279. العنوان: 37 الشيخ على يوسف، القصر العيني.

نشر في 13/09/2012

أعلى الصفحة