المدارس التي تدرس اللغتين العربية والفرنسية و الملحق بها قسم فرنسي للحصول على الثانوية الفرنسية

إنها تجربة نموذجية ترتكز على البروتوكول الذي وقعته في نوفمبر 2006 وزارة التربية والتعليم المصرية والسفارة الفرنسية في القاهرة. انطلقت هذه التجربة في مدرسة القلب المقدس بغمرة حيث فتحت أبواب الثانوية الفرنسية بقسميها (القسم الاقتصادي/الاجتماعي والقسم العلمي).

امتدت هذه التجربة أيضاً لتشمل ثلاث مدارس أخرى في القاهرة تدرس اللغتين العربية والفرنسية وهم الميردى ديو ودى لاسال والعائلة المقدسة. كما بدأت بعض المدارس الأخرى (في القاهرة والإسكندرية) في توجيه تأهيل دراسي مسبق لصالح طلبة الإعدادي الراغبين في الالتحاق بنظام الثانوية الفرنسية.

تعد هذا النظام الدراسي بديلاً مهماً للطلبة غير القادرين أو غير الراغبين بالالتحاق بالمدرسة الفرنسية أو بإحدى المدارس الاستثمارية.

Dernière modification : 03/04/2011

Haut de page