المؤتمر الدولي السابع للجمعية المصرية للقانونيين الفرانكفونيين

"العدالة الانتقالية"

17 و18 مايو 2014

في إطار التعاون الفرنسي المصري في مجال العدل، قامت الجمعية المصرية للقانونيين الفرانكفونيين بتنظيم مؤتمر دولي بالتعاون مع سفارة فرنسا بالقاهرة والمنظمة الدولية للفرانكفونية، وذلك يومي 17 و18 مايو 2014 بالقاهرة.

تناول المؤتمر موضوع "العدالة الانتقالية" الذي يحتل أهمية كبيرة في مصر في الوقت الراهن، لا سيما بعد قيام ثورتين في 25 يناير 2011 و30 يونيو 2013، هذا، إلى جانب الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة في شهر مايو الجاري وشهر سبتمبر 2014.
JPEG
وقد أقيم المؤتمر تحت رعاية السيد المستشار عدلي منصور، رئيس جمهورية مصر العربية وقام بافتتاحه المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء – إلى جانب عدد من كبار المسؤولين السياسيين في مصر، على وجه الخصوص السيد عمرو موسى الامين العام الشرفى والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية والدكتور بطرس بطرس غالي الأمين العام السابق للأمم المتحدة.
JPEG
وبهذه المناسبة، تمت دعوة عدد من الخبراء الأجانب، الفرانكفونيين، من 9 دول من المنطقة المتوسطية، من بينهم 6 فرنسيين، وذلك لإجراء مناقشات ومبادلات مع نظرائهم المصريين والمداخلين والمشاركين حول مفهوم العدالة الانتقالية الجديد في مصر وحول ضرورة تنفيذه كقاعدة قانونية جديدة في تطبيق العدالة في مصر. وقد انتهت الجلسة الختامية التي رأسها السيد المستشار ناير عثمان وزير العدل بعدد من التوصيات التي جاءت ثمرة النقاشات المنعقدة في إطار المؤتمر والتي يتعين استعادتها خلال أعمال البرلمان الجديد، في خريف 2014، إبان إعداد مشروع القانون الخاص بالعدالة الانتقالية.

نشر في 27/05/2014

أعلى الصفحة