السياسة الخارجية لمصر في ظل العولمة، ندوة بالسيداج

محاضرة صوفي بوميي : السياسة الخارجية لمصر في ظل العولمة

في إطار سلسلة المحاضرات "لقاءت البحت"، عقد السيداج ندوة الأستاذة صوفي بوميي يوم الثلاثة 5 أكتوبر. و تدور هذه الندوة حول "السياسة الخارجية لمصر في ظل العولمة"

دارت المحاضرة حول 3 مواضع. أولا، وصفت صوفي بوميي للمحاضرين السياق التاريخي لمصر منذ عصر عبد الناصر، و السادات، ثم عصر الرئيس الحالي حسني مباراك. هكذا شرحت أن السياسة الخارجية ا لمصرية بدأت كسياسة قومية، و أصبحت في الوقت الحاضر سياسة "شراكية"

و هكذا بالوقت الحاضر تُبنى السياسة الخارجية المصرية في ظل أشكال مختلفة :
العلاقات المتعددة بجميع المجالات بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية و مصر،
التوازنات الإقليمية
تعدد الشراكة المصرية

بالرغم من ذلك، لازال المجتمع المصري لا يهتم بهذه السياسة الخارجية و التي نتج عن ذلك فكرة القومية

وقد كان عدد الحاضرين أكثر من ستين مشارك، و بينهم طلاب من كلية الاقتصاد و العلوم السياسية من جامعة القاهرة (القسم الفرنسي)، الذين طرحوا أسئلة مختلفة. و أثارت المحاضرة اهتمام الجميع

و ستعقد المحاضرة القادمة يوم الثلاثة 19 أكتوبر التي سوف تلقيها "ليسلي بيكمال" بصالة الاجتماعات بالسيداج في الساعة الخامسة مساء تحت عنوان "المشروع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين : دولة دينية أو دولة مدنية ؟

نشر في 17/10/2010

أعلى الصفحة