الزيارة الثانية لسفير فرنسا في الإسكندرية [fr]

قام معالي سفير فرنسا بمصر، السيد/ أندريه باران، بزيارته الثانية للإسكندرية في 3 و 4 مايو 2015.

و قد شارك السيد/ أندريه باران في عشاء عمل نظمته الغرفة التجارية الفرنسية بمصر – فرع الإسكندرية، و الذي ضم 150 شخصاُ، في حضور السيد/ محمد يوسف، وزير التعليم الفني و السيد/ هاني المسيري، محافظ الإسكندرية و السيد/ محمود القيصي، رئيس الغرفة التجارية الفرنسية بمصر و السيد/ أيمن بدوي، رئيس الغرفة التجارية الفرنسية بالإسكندرية.

و قد اشار السفير في كلمته بأن أحد الالتزامات التي اتخذتها فرنسا في مؤتمر شرم الشيخ في منتصف مارس الماضي اختصت بتمويل الوكالة الفرنسية للتنمية لدراسة جدوى مشروع اعادة تأهيل ترام الرمل و المعروف بالترام الأزرق. و قد اختارت وزارة النقل المصرية هذا المشروع مؤخراً ليكون مشروع النقل الأكثر أولوية لمدينة الإسكندرية. و بعد الانتهاء من هذه الدراسة، تهتم الوكالة الفرنسية للتنمية بالمشاركة إلى جانب ممولين أوروبيين آخرين بتمويل المشروع نفسه و الذي يمكن البدء في تنفيذه خلال عام 2016. بزيادة قدرة استيعاب الترام الأزرق للركاب إلى الضعف و بتقليل الوقت المستهلك للوصول إلى نهاية الخط إلى النصف، سيكون لهذا المشروع آثراً مباشراً و هاماً على حياة العديد من السكندريين.
و قد تطرق السفير أيضاً إلى الروابط المتعددة التي تجمع بين الإسكندرية من ناحية و بمقاطعة بروفانس ألب كوت دازور و مدينة مارسيليا من ناحية أخرى. و تكلم أيضاً عن التعاون القائم بين أحد الجمعيات الأهلية الفرنسية و هي المعهد الأوروبي للتعاون و التنمية و معهد دون بوسكو بالإسكندرية، و الذي تدعمه الغرفة التجارية الفرنسية بمصر و مقاطعة بروفانس ألب كوت دازور.

خلال زيارته، شارك السيد/ أندريه باران الغذاء مع السلطات العسكرية المصرية على متن الفرقاطة الفرنسية "فوربان – Frobin" و التي تتوقف بمصر لمدة أربعة أيام.

و من ناحية أخرى، قام بزيارة المدرسة الفرنسية بالإسكندرية و مدرسة سان مارك، المصرية الفرانكوفونية. و في كلا المدرستين، استقبله المعلمون و الطلاب و الفريق التربوي و قد أبدى اعجابه بالمجهودات المبذولة من أجل التربية و الفرنكوفونية في مصر.

و ختاماً، زار السفير قلعة قايتباي المملوكية، بصحبة السيدة/ كاترين ماشيناك، باحثة بمركز الدراسات السكندرية.

نشر في 28/05/2015

أعلى الصفحة