التنمية المستدامة والتغيرات المناخية القضايا الدولية والتحديات التي تواجه مصر [fr]

نظمت الجمعية المصرية للقانونيين الفرانكفون المؤتمر الدولي الفرانكفوني الثامن حول موضوع "التنمية المستدامة والتغيرات المناخية – القضايا الدولية والتحديات التي تواجه مصر" بدعم من المعهد الفرنسي بمصر وتحت رعاية جامعة سنجور بالإسكندرية. بفندق الماريوت بالزمالك – القاهرة في الفترة من 24 إلى 26 أكتوبر.

نظمت الجمعية المصرية للقانونيين الفرانكفون المؤتمر الدولي الفرانكفوني الثامن حول موضوع "التنمية المستدامة والتغيرات المناخية – القضايا الدولية والتحديات التي تواجه مصر" بدعم من المعهد الفرنسي بمصر وتحت رعاية جامعة سنجور بالإسكندرية. بفندق الماريوت بالزمالك – القاهرة في الفترة من 24 إلى 26 أكتوبر.

أعطى المؤتمر - الذي ستتواصل فعالياته على مدار ثلاثة أيام - الكلمة لمتحدثين من مصر وفرنسا، بل ومن الجزائر وكندا وإيطاليا ومالي والنيجر والسنغال. توجهوا جميعًا إلى القاهرة لتقديم خبراتهم خلال النقاشات.

ويأتي هذا الحدث في سياق الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP21 برئاسة فرنسا والتي ستنعقد في باريس في الفترة من 30 نوفمبر وحتى 11 ديسمبر 2015. هذا، وسوف يحدد مؤتمر الـCOP21 إطارًا جديدًا للعمل الدولي بحيث يكون هناك توافقًا بين تطلعات الجميع صوب الرخاء والتنمية والحدود الطبيعية لكوكبنا.

ويعد الاحترار المناخي إشكالية عالمية تدفع إلى حشد المجتمع الدولي. ويهدف المؤتمر - الذي تناول القضايا الكبرى مثل: ندرة الموارد الطبيعية والتلوث الحضري وتدفق اللاجئين – إلى بحث الإشكالية في إطار عالمي ثم إلى محاولة تحديد التحديات الخاصة التي تواجه مصر من منظور قومي بل وإقليمي أيضًا - سواء تعلق الأمر بالمركز القانوني لمياه النيل وقناة السويس أو مسألة المدن الكبرى.

تناول المحاضرون قضية التنمية المستدامة وحشد الأطراف الفاعلة المختلفة بدءًا من المنظمات الدولية الكبرى ومرورًا بالشركات ووصولا إلى المجتمع المدني.

نشر في 25/10/2015

أعلى الصفحة