التعاون المالي بين الوكالة الفرنسية للتنمية ومصر

في إطار دعم الربيع العربي وتعهدات قمة دوفيل، قامت الوكالة الفرنسية للتنمية، في بداية 2012، باعتماد قرض ميسر قيمته 300 مليون يورو مقدم لجمهورية مصر العربية وذلك لتمويل المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو القاهرة. يأتي هذا الاعتماد بعد افتتاح المرحلة الأولى من الخط الثالث والتي تربط بين العتبة والعباسية واستمرار الأعمال الجارية في المرحلة الثانية.

سوف يساهم قرار تمويل المرحلة الثالثة – بعد أن تتم دراسته والموافقة عليه من قبل السلطات المصرية- في متابعة هذا البرنامج الهام لتحسين النقل العام بالقاهرة.

وتجدر الإشارة إلى أن التعاون بين الوكالة والحكومة المصرية يتضمن تمويل مشروعات تنموية فى قطاعات متنوعة، حيث وقعت الوكالة مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي، في 11 أبريل 2012، اتفاقيتين لقروض ميسرة بمبلغ إجمالي قدره 115 مليون يورو ( حوالي 920 مليون جنيه).

الاتفاقية الأولى عبارة عن قرض ميسر بقيمة 80 مليون يورو للصندوق الإجتماعى للتنمية لدعم تمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر.

الاتفاقية الثانية هي عبارة عن قرض ميسر بقيمة 35 مليون يورو لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بهدف دعم تحديث الري في بعض مناطق دلتا النيل).

قد اعتمدت مجموعة الوكالة الفرنسية للتنمية منذ 2006 حوالي 700 مليون يورو لتمويل مشروعات فى مصر ، استفادت منها قطاعات أهمها النقل ، المياه ، الزراعة و البيئة.

نشر في 08/05/2012

أعلى الصفحة