الأمم المتحدة - الاتحاد الأوروبي - اليوم العالمي للاجئين [fr]

تؤكد فرنسا مجدداً، بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، التزامها إلى جانب اللاجئين والمنظمات التي تدعمهم.

تؤكد فرنسا مجدداً، بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، التزامها إلى جانب اللاجئين والمنظمات التي تدعمهم. وهي تجدد دعمها على وجه الخصوص للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، التي يتسم عملها بأهمية أكثر من أي وقتٍ مضى، وترحب بالتزام فرق المفوضية الملحوظ في جميع أنحاء العالم ومنظماتها غير الحكومية التي تسهم في عملها.

وقد بلغ عدد الأشخاص المشردين سجلاً مؤسفاً مرة أخرى هذا العام، مع 65,3 مليون شخص، وفقا للتقرير السنوي للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. وسُجل من بين هؤلاء، 21,3 مليون لاجئ، وهوأكبر عدد منذ أوائل تسعينيات القرن الماضي. وبلغت طلبات اللجوء رقماً قياسياً جديداً أيضاً في أوروبا، مع 2،1 مليون طلب قُدّم في عام 2015.

ويجب على المجتمع الدولي أن يتعهد بحزم بالبحث عن حل شامل لهذه الأزمة، وذلك بروح من الإنسانية والتضامن والمسؤولية وبما يتفق مع القانون الدولي والأوروبي، ولا سيّما اتفاقية عام 1951 الخاصة بوضع اللاجئين.

ويجب أن يتعهد المجتمع الدولي أيضاً بإيجاد حل من خلال الحلول السياسية المستدامة للصراعات والعنف اللذين ينزح منهما المشردين. وتعمل فرنسا وشركاؤها على الصعيد الوطني وداخل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على تحقيق هذه الغاية.

نشر في 21/06/2016

أعلى الصفحة