اتفاق منحة توقعها الوكالة الفرنسية للتنمية مع الوزارة المصرية للتعاون الدولي

منذ قليل، وقعتP align=justify>

بيان صحفي صادر عن الوزارة المصرية للتعاون الدولي

في إطار العلاقات المتميزة التي تربط بين مصر وفرنسا ورغبة من الجانبين في توطيد أواصر هذه العلاقات ، قامت السيدة الوزيرة/ فايزه أبو النجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي اليوم بالتوقيع مع كل من السيد السفير جون فيليكس باجانون السفير الفرنسي بالقاهرة والسيد/ جون بير مارسيلى مدير مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية A.F.D بالقاهرة على اتفاق منحة بمبلغ 800 ألف يورو لتمويل دراسة للاستفادة من الخدمات الاستشارية، و/ أو المساعدة الفنية لأجل التصميم والإعداد لتنفيذ مشروع محطة توليد كهرباء فوتوفولتية 20 ميجاوات المتصلة بالشبكة الكهربائية في مصر.

أشادت السيدة وزيرة التعاون الدولي بالعلاقات المصرية الفرنسية على كافة المستويات والعلاقات السياسية المتميزة بين مصر وفرنسا كنموذج يحتذي به في العلاقات بين الدول وما تتسم به العلاقات المصرية الفرنسية التي تمتد أيضا لتربط بين شعبين ذوى حضارة وتاريخ عريق وتعمل فرنسا دائما على دعم وتوثيق هذه العلاقات من خلال المشاركة في تمويل مشروعات تنموية وفقا لخطة الإصلاح المصرية.

كما أشادت السيدة الوزيرة بفرنسا كشريك للتنمية منذ عام 1974 حيث قامت فرنسا بتنفيذ العديد من المشروعات الحيوية في عدة مجالات مثل مترو الأنفاق، تجهيزات القصر العيني الجديد، إنشاء نظام المعلومات بمكتبة الاسكندرية، محطات كهرباء، إنشاء وتوسعة سنترالات التليفونات بعدة محافظات ومحطات مياه الشرب والصرف الصحي وتحديث شبكة محطات الرصد الجوى للهيئة العامة للأرصاد الجوية وإنشاء مركز التحكم الإقليمي بغرب الدلتا وتطوير نظام المراقبة الجوية.
وقد تم مناقشة المجالات الجديدة المقترح التعاون فيها في الفترة القادمة مثل مشروع تطوير العشوائيات وتنمية القطاع الزراعي

نشر في 05/06/2012

أعلى الصفحة