إلقاء نظرة عن كثب على أخبار المدرسة الفرنسية في القاهرة

جميل ماليران هو مدير المدرسة الفرنسية في القاهرة، وذلك منذ شهر سبتمبر 2011. وبمناسبة العودة إلى المدارس، يجيب السيد/جميل ماليران عن الأسئلة المطروحة حول جهاز التدريس وأخبار المدرسة الفرنسية.

فريق الإدارة الجديد : (من اليسار إلى اليمين : السيد/جميل ماليران، مدير المدرسة، والسيد/أوليفيه سيكار، مدير المدرسة بالمعادي، السيد/دوني باريو، مدير المدرسة بالزمالك والقاهرة الجديدة، والسيد/ ن. ديبين، المستشار الأساسي للتعليم، والسيد/أموري لهمان، مساعد مدير المدرسة، والسيدة/ن. لوفوي، المدير الإداري والمالي) - JPEG

مما يتكون نظام التعليم الفرنسي الخاص بالسفارة الفرنسية في القاهرة ؟

يضم جهاز التدريس ثلاث مدارس : في المعادي (التعليم في المرحلة الابتدائية والثانوية)، في الزمالك والقاهرة الجديدة (التعليم في المرحلة الابتدائية). يتم إلحاق 1700 تلميذاً سنوياً، من 35 جنسية (أغلبهم من الفرنسيين والمصريين أو من حاملي كلا الجنسيتين). نحن نعمل بكامل طاقتنا لدرجة أننا قد أعددنا قوائم انتظار لعدة مراحل دراسية، ولاسيما للمرحلة الابتدائية.

بالإضافة إلى أن نتائج الامتحانات مضية جداً : 95% نسبة النجاح في المرحلة الثانوية و97% في المرحلة الإعدادية. وتجدر الإشارة إلى أن اكثر من 32% قد حصلوا على جيد وجيد جداً.

ما هي مميزات نظام التعليم الفرنسي ؟

بالإضافة إلى تطبيق المناهج الفرنسية، تحرص المدرسة الفرنسية على تطوير تعليم نشط يساهم في نجاح الجميع. ونسعى ليلبي التعليم الذي نقدمه أكثر فأكثر احتياجات الطلاب الشخصية. ويأتي في المقام الأول تعليم اللغة الفرنسية تعليماً جيداً. ويتم تعيين غالبية هيئة التدريس من النظام الفرنسي. ونبذل جهداً خاصاً لتعليم اللغات الأجنبية من المرحلة الابتدائية إلى المرحلة الثانوية. وقد وضعنا نظام لشهادة اللغة الإنجليزية، كامبردج (Cambridge) وبالنسبة للغة الأسبانية، معهد سيرفانتس (Institut Cervantès)، وحصل طلابنا على نتائج جيدة جداً. ونأسس منذ عامين قسم المواد غير اللغوية (DNL) الذي يشمل تدريس الجغرافية والعلوم باللغات الأجنبية. وأخيراً، أصبح تعلم اللغة العربية أمراً إجبارياً لكافة طلاب المرحلة الإعدادية. سنقيم هذا النظام الجديد في نهاية العام، من منطلق معرفة إمكانية توسيع نطاقه ليشمل كل الفصول الدراسية بالمدرسة. وسيرى النور هذا العام، برنامج تعليم لغة عربية مكثف للطلاب الذين يلمون باللغة العربية.

ومن ضمن ما يميزنا، الجهود المبذولة لتعليم فن المسرح. من المرحلة الابتدائية إلى المرحلة الثانوية، يستطيع طلابنا ممارسة فن المسرح. وبدءاً من هذا العام، ستتاح إمكانية اختيار تعلم فن المسرح بالنسبة إلى طلبة الصف الثاني، مما من شأنه إعداد طلاب لدراسة فن المسرح في المرحلة الثانوية في عام 2016.

هل تغير فريق الإدارة ؟

يسرنا أن نستقبل هذا العام، ثلاثة موظفين جدد في الإدارة : مساعداً لمدير المدرسة، السيد/أموري لهمان، ومديران، السيد/دوني باريو والسيد/أوليفيه سيكار.

تلقى السيد/ أموري لهمان، المساعد الجديد لمدير المدرسة، تعليماً أدبياً. درس في أكاديمية كاين (Caen) قبل أن يعمل بالإدارة في مدرسة مارجريت دو نافار (Marguerite de Navarre) الموجودة في المنطقة عينها. ثم عمل بمدرسة جرامونت (Gramont) بمدينة تور (Tours)، مدرسة منفتحة على الفنون وعلى تعليم التكنولوجيا.

وقد عمل السيد/دوني باريو، الذي سيدير المرحلة الابتدائية في كلٍ من مدرسة الزمالك ومدرسة القاهرة (وفي المستقبل مدرسة المرج كذلك)، كمدرساً بمرحلة التعليم الأساسي قبل أن يصبح مديراً. وما يميز مساره المهني أنه قد سبق وعمل في الخارج في كلٍ من توغو وهايتي ومؤخراً في الهند، حيث كان يعمل مديراً للمدرسة الفرنسية الدولية ببومباي حتى شهر يونيو الماضي.

أوليفيه سيكار هو المدير الجديد للمدرسة الابتدائية بالمعادي.

بعد اكتساب الكثير من الخبرات (مدرساً بمرحلة التعليم الأساسي، مستشاراً تعليمياً عاماً، ثم متخصصاً بالتعليم البدني والرياضي، وأخيراً، مديراً بمدارس فرنسية مختلفة)، يعد عمله هذا، أول مهمة يقوم بها في الخارج.

ما هو الجديد بالنسبة لعام 2013-2014 ؟

نحن في انتظار افتتاح مدرسة رابعة في المرج، من شأنها ضم كافة طلاب المرحلة الثانوية. سيتم إنشاء مساحات تعليمية، تتفق مع المطالب، وتكون تحت تصرف الطلاب والأساتذة والموظفين : فصول و غرف للتدريب العملي وغرف حاسوب ومركز للوثائق والمعرفة وغرف للمدرسين وغرف للعمل وفضاء للحياة المدرسية. ومن المرتقب أيضاً توفير أدوات للتميز على النحو التالي : أدوات تكنولوجيا المعلومات ومعامل علمية وفضاء رياضي متكامل.

وسيتم تدريس اللغة الإنجليزية، من بداية العام الدراسي، إلى فصول المرحلة الابتدائية (CE2).

وسيعاد إطلاق مشروع "كلنا باحثون"، الذي من شأنه أن يقوم الطلاب يومياً بتطبيق العلوم تطبيقاً عملياً، لما لقاه من نجاحاً كبيراً في العام الماضي.

ومن المرتقب، القيام بعشرات الرحلات المدرسية خلال هذا العام الدراسي : فرنسا، أسبانيا، تركيا، تونس.

وعلى غرار الأعوام الماضية، نظل في منتهى الصرامة فيما يتعلق بجودة التعليم والتحاور مع الطلاب والعائلات والمدرسين. ومن جهة أخرى، نحن نعمل حالياً مع ممثلي الموظفين والآباء على إعادة تنظيم السنة الدراسية نتيجة لتأخر بداية العام الدراسي. ويبقى بابي مفتوحاً للآباء والطلاب وموظفي المدرسة على مدار السنة.


يمكنكم إيجاد كل المعلومات الخاصة بالمدرسة الفرنسية بالقاهرة على الموقع التالي :
www.lfcaire.org/‎

نشر في 09/09/2013

أعلى الصفحة