أمسية خاصة بالنادي الفرنسي المصري بالمعهد الفرنسي بمصر

يدعوكم المعهد الفرنسي بمصر للمشاركة يوم 23 يناير في تمام الساعة 7 مساءً في أمسية ينظمها النادي الفرنسي المصري بمناسبة مرور 10 أعوام على إنشاء القسم الفرانكفوني بكلية الزراعة بجامعة الإسكندرية.

النادي الفرنسي المصري: الأهداف والأنشطة

في إطار التعاون القائم بين فرنسا ومصر، يهتم قسم التعاون الجامعي بالمعهد الفرنسي بمصر بشؤون النادي الفرنسي المصري منذ شهر إبريل 2013. ويهدف هذا البرنامج التابع لوزارة الشؤون الخارجية إلى إقامة روابط تضامنية والعمل على تنميتها بين طلاب فرنسا القدامى من المصريين، بالإضافة إلى الاحتفاظ بعلاقات متميزة مع فرنسا من خلال إتاحة الفرصة للطلاب القدامى للمشاركة في الأحداث الثقافية والفكرية المرتبطة بالدولة التي أجروا بها دراساتهم، هذا فضلا عن مصاحبة الأعضاء في مسيرتهم المهنية من خلال موقع الإنترت (رابط) الذي يقدم عروضًا للعمل أو للدورات التدريبية ويطرح قائمة من الاتصالات المهمة.

وعلى صعيد آخر، يهدف النادي الفرنسي المصري إلى خلق روابط بين خريجي الشعب الفرانكفونية ومبعوثي الحكومة الفرنسية القدامى والكليات الفرانكفونية القائمة في إطار القطب الجامعي الفرانكفوني (PUF) في مصر وكبرى الشركات الفرنسية المتواجدة في مصر والبالغ عددها اليوم أكثر من 200 شركة، بغرض إقامة شبكة فرانكفونية للتبادلات مستديمة الأثر.

النادي الفرنسي المصري: جمهور عريض

يحتل النادي الفرنسي المصري مكانة مهمة في إطار الفرانكفونية في مصر، إذ يلتحق 50 ألف تلميذ في المدارس ثنائية اللغة وأكثر من 2000 طالب في الشعب الفرانكفونية التي يقدر عدد خريجيها اليوم بــ10000 طالب. كما يتواجد في مصر 200 شركة ومجموعة كبيرة فرنسية.

يحتفل النادي الفرنسي المصري في 23 يناير بمرور 10 أعوام على إنشاء القسم الفرانكفوني بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية

في إطار القطب الجامعي الفرانكفوني، تخصص القسم الفرانكفوني بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية في علوم وتكنولوجيا الألبان. فمنذ قيامه في عام 2003 بدعم من الوكالة الجامعية للفرانكفونية، يقدم القسم الفرانكفوني (الزراعات الغذائية) موادًا في علوم وتكنولوجيا الألبان على مدار أربعة أعوام، وذلك بالتعاون مع مدارس فرنسية ولبنانية للمهندسين الزراعيين.

أما الشهادة التي تمنحها كلية الزراعة جامعة الإسكندرية في علوم وتكنولوجيا الألبان فهي تهدف إلى تخريج مهندسين ناطقين باللغات الثلاث ومتخصصين في الإدارة والتغذية وعلى دراية واسعة بإدارة المشروعات والتكنولوجيات الجديدة ويتمتعون بمعرفة عملية في قطاع الزراعات الغذائية. ويمتلك القسم معمل ألبان صناعي ومصنع تجريبي لإنتاج الجبن ومختبر للتحليل الكيميائي ومركز للمصادر متعددة الوسائط وبيئة جامعية افتراضية ومكتبة ورصيد وثائقي رفيع المستوى.

وبمناسبة مرور 10 أعوام على قيام هذا القسم الفرانكفوني، يتشرف المعهد الفرنسي بمصر في القاهرة (المنيرة) بدعوة الأستاذ الدكتور مرسي السوده وهو خريج مدرسة العائلة المقدسة بالقاهرة وأستاذ متفرغ ومؤسس القسم الفرانكفوني وعميد كلية الزراعة في الفترة من عام 2006 وحتى عام 2009. في بداية الأمسية، يقوم الأستاذ الدكتور السوده بتقديم مسيرته الأكاديمية والمهنية.
يعقب اللقاء حفل كوكتيل لتذوق منتجات الألبان المختلفة.

نشر في 24/02/2015

أعلى الصفحة