أعمال عنف في مصر

تدين فرنسا أعمال العنف التي شهدتها مصر خلال الأيام الأخيرة، و التي أدت إلى سقوط العديد من القتلى أثناء الاعتداء التفجيري الارهابي ضد قوات حفظ النظام، وعشرات القتلى أثناء مظاهرات الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير 2011.

تعرب فرنسا عن تعاطفها مع عائلات الضحايا. وتُذكِّر بإدانتها للإرهاب أيا كان مرتكبوه ودوافعهم.

تدعو فرنسا إلى احترام حرية التجمع والتظاهر وتُذكِّر بواجب ممارسة هذا الحق بشكل سلمي. وتُعيد تأكيد مساندتها للعملية الجارية الهادفة إلى إقامة مؤسسات ديموقراطية ومدنية تضمن الحريات الأساسية. ويجب أن تكون هذه المؤسسات مفتوحة أمام كل الحركات السياسية التي تنبذ العنف، وذلك بموجب التزامات خارطة الطريق والمبادئ المنصوص عليها في الدستور.

نشر في 24/02/2015

أعلى الصفحة